صحيفة عبرية تكشف تفاصيل القبض على منفذي عملية "إلعاد".. "بقع دم وأشياء أخرى"

© AFP 2022 / AHMAD GHARABLIالشرطة الإسرائيلية تطوق منطقة بعد هجوم في مدينة إلعاد المركزية، 5 مايو/ أيار 2022
الشرطة الإسرائيلية تطوق منطقة بعد هجوم في مدينة إلعاد المركزية، 5 مايو/ أيار 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 08.05.2022
تابعنا عبرTelegram
كشفت صحيفة عبرية النقاب، مساء اليوم الأحد، تفاصيل القبض على منفذي عملية "إلعاد"، التي وقعت الخميس الماضي، شرقي مدينة تل أبيب.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، مساء اليوم الأحد، أن اعتقال منفذي عملية "إلعاد "جرى على بعد نحو 1500 متر فقط من بلدة "إلعاد"، الواقعة شرقي تل أبيب، ضمن منطقة أحراش أو غابات.
وأوضحت أن "بقع دماء وصوت حركة" قد أرشدت الوحدة الإسرائيلية الخاصة بالتحليل الميداني في العثور على مكان منفذي العملية، حيث عثروا على بقع دماء للمنفذين مع صوت حركة مستمر داخل الأحراش القريبة من مكان "العملية الإرهابية".
وفي وقت سابق من اليوم الأحد، أكدت قوات الأمن الإسرائيلية إلقاء القبض على شخصين يشتبه في أنهما نفذا هجوم مدينة إلعاد شرقي تل أبيب، بعد 4 أيام من تنفيذ الهجوم.
واعتقلت الشرطة أسعد الرفاعي (19 عاما)، وعماد صبحي أبو شقير (20 عاما)، وكلاهما من قرية رمانة في منطقة جنين في الضفة الغربية.
وخلال الأيام الماضية، نفذت الشرطة الإسرائيلية عملية بحث واسعة عن منفذي عملية إلعاد قرب تل أبيب.
وشهدت مدينة "إلعاد" التي يقطنها أغلبية من اليهود المتشددين (حريديم)، مساء الخميس الماضي، هجوما تقول الشرطة الإسرائيلية إن "فلسطينيين اثنين من مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة قد نفذاه وكان أحدهما يحمل "بلطة".
وأسفر الهجوم عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 3 آخرين، اثنان منهم في حالة خطرة.
وجاء الحادث خلال الاحتفال بما يسميه الإسرائيليون "يوم الاستقلال" والذي يؤرخ لذكرى تأسيس إسرائيل عام 1948، فيما يسميه الفلسطينيون "يوم النكبة".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала