قتل صوت فلسطين برصاص الجيش الإسرائيلي... وداعا شيرين أبو عاقلة

قتل صوت فلسطين برصاص الجيش الإسرائيلي... وداعا شيرين أبو عاقلة
تابعنا عبرTelegram
لطالما ظلّ هذا الصوت الفلسطيني ينقل لنا عبر قناة "الجزيرة" طيلة خمس وعشرين عاما، الأحداث والوقائع والجرائم التي ترتكب في حق الفلسطينيين بكل جـرأة وشجاعة
اليوم نودّع بحزن وألم الشهيدة الصحفيّة، شيرين أبو عاقلة، التي قتلت برصاصة الجيش الإسرائيلي في الرأس أثناء تأديتها مهنتها في تغطية أحداث اقتحام مخيمات جنين.
مراسلنا في فلسطين، أجود جرادات، قال لبرنامج "صدى الحياة" بعد واقعة اغتيال الصحفية، شيرين أبو عاقلة:

إن "ما حدث استهداف للقلم والصورة، استهداف للصحافة الفلسطينية والعربية والعالمية، هكذا كان وقع خبر اغتيال الصحفية الفلسطينية، شيرين أبو عاقلة، التي كانت في تغطية لعملية عسكرية إسرائيلية مرتقبة في مخيّم جنين، مرتدية الزّي الصحفي، وفي منطقة قريبة من نقطة للجيش الإسرائيلي وبعدما تعمّد جميع الصحفيين إظهار أنفسهم بالزّي الصّحفي حتى لا يتمّ استهدافهم، إلا أن القنّاص الإسرائيلي أطلق رصاصتين واحدة استقرت في رأس الصحفية أبو عاقلة والثانية في كتف الصحفي علي السّمودي".

وأضاف مراسلنا:
"حاول الصحفيون بما لديهم نقل الصحفيّين للمستشفى إلا أن الرصاص الكثيف منعهم لمدة تزيد عن نصف ساعة، ليتم بعدها نقلهم في سيارة مدنية لكن كانت أبو عاقلة قد فارقت الحياة".
التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала