خبير عسكري: الضغوط الأمريكية والبريطانية وراء رغبة فنلندا بالانضمام للناتو

خبير عسكري:"الضغوط الأمريكية والبريطانية وراء رغبة فنلندا بالانضمام للناتو "
تابعنا عبرTelegram
نناقش في حلقة "شؤون عسكرية" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك": فنلندا إلى الناتو وموسكو تقول "لن نقف صامتين"، تركيا وإيران في شمال العراق تنافس على النفوذ أم حرب بالوكالة، الإمارات تعلن تعديل مدة الخدمة الوطنية، الولايات المتحدة الأمريكية تنزل غواصة نووية جديدة إلى المياه.
أعلنت القيادة الفنلندية عن ضرورة انضمام البلاد إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) والذي يعتبر أكبر منظمة عسكرية في العالم. ومن المتوقع أيضا أن تتخذ السويد نفس الموقف للانضمام إلى الناتو، فيما أشار وزير الدفاع الليتواني إلى أن دول البلطيق ستفتح الطريق بعد دخول فنلندا إلى الناتو لوصول تعزيزات عسكرية بغرض إضعاف موسكو عسكريا.
أما البيت الأبيض فكان قد أكد تأييده لفكرة انضمام فنلندا لحلف شمال الأطلسي، مبينا على لسان المتحدثة باسمه جين بسكاي أن الولايات المتحدة الأمريكية ستؤيد الطلب لعضوية فنلندا والسويد في حال رغبتهما بذلك.
عن هذا الموضوع، قال الخبير بالعلاقات الدولية والأمريكية، الدكتور أيمن سمير، لـ"شؤون عسكرية":

"كان هناك حجم كبير من الضغوط الأمريكية والبريطانية على فنلندا للدخول لحلف الناتو ولطالما بينت الجهات المسؤولة في فنلندا أنه سيكون مرحب بها وستجد الحماية والدفاع في حال الانضمام الى حلف شمال الاطلسي، وكذلك من الأسباب التي أدت إلى تغيير توجهات فنلندا هي السياية التي اتبعتها واشنطن وبريطانيا بتصوير روسيا على أنها ستقوم باجتياح فنلندا والسويد وأن السيناريو الذي حدث في شبه جزيرة القرم أو في أوكرانيا ممكن أن يتكرر معهم".

أما فيما يخص تداعيات هذه الخطوة على العلاقات الدولية، يضيف قائلاً:

"أعتقد أن الرد الروسي سيكون أيضا بنشر صورايخ قريبة من الحدود الفنلندية الروسية كما أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت لديها خطة تسمى حلقة النار وهو أن تحيط باليابسة والشواطئ الروسية، إما بقطع بحرية ذات رؤوس وتقنيات عالية أو بقواعد عسكرية برية".

التفاصيل في الملف الصوتي
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала