الرئاسة الفلسطينية تتهم إسرائيل بالاعتداء "الهمجي" على جنازة شاب فلسطيني بالقدس

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة سوتشي، روسيا 23 نوفمبر 2021
الرئيس فلاديمير بوتين يلتقي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة سوتشي، روسيا 23 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.05.2022
تابعنا عبرTelegram
اتهمت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الاثنين، القوات الإسرائيلية بالاعتداء على جنازة شاب فلسطيني في القدس وعلى مقبرة، واصفة التصرف الإسرائيلي بالوحشي، الذي جاء بعد أيام من اعتداء على جنازة الصحافية شيرين أبو عاقلة.
رام الله - سبوتنيك. واعتبرت الرئاسة في بيان، أن "اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على مشيعي الشهيد وليد الشريف، ومقبرة المجاهدين في القدس، بأنه عمل وحشي وهمجي".
وأضاف البيان أن "قوات الاحتلال لم تعد تكتفي بارتكاب جرائمها بحق الأحياء من شعبنا، بل طالت انتهاكاتها حرمة الأموات والمقابر".
وأكدت الرئاسة أن الحكومة الإسرائيلية "بهذه الجرائم هي وحدها من يتحمل مسؤولية التصعيد الجاري، وأنه لا سلام ولا استقرار في المنطقة إلا بزوال هذا الاحتلال ونيل شعبنا حريته واستقلاله وحقه بتقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية".
وسبق ذلك بيانا من وزارة الخارجية، حيث أدانت وصفته بـ"الجريمة البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال وشرطته ضد المشاركين في تشييع جثمان الشهيد وليد الشريف في القدس المحتلة واعتدائها".
وحمّلت الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن "الجريمة المتواصلة بحق" الشعب الفلسطيني.
كما أدانت حركة فتح وحركة حماس الاعتداء الإسرائيلي أيضًا على الجنازة.
وأعلن الهلال الأحمر في القدس، إصابة 52 شخصا خلال المواجهات مع القوات الإسرائيلي على هامش جنازة الشاب الفلسطيني وليد الشريف.
وأوضح أن من بين الإصابات اثنتين بالعين، وأن أغلبها بالرصاص المطاطي والاعتداء بالضرب وقنابل الصوت والاختناق.
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، رام الله، فلسطين 9 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.05.2022
اشتية يدعو العالم لمقاطعة إسرائيل وفرض عقوبات عليها
وهاجمت قوات الجيش الإسرائيلي المشيعين وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والمياه العادمة حيث اقتحمت مقبرة المجاهدين واعتدت على المتواجدين فيها.
يذكر أن الآلاف من المقدسيين شاركوا في تشييع جثمان وليد الشريف من المسجد الأقصى.
وكان انطلق موكب التشييع من مستشفى المقاصد في بلدة الطور شرق القدس باتجاه المسجد الأقصى قبل مواراته أن يدفن في مقبرة المجاهدين.
وسلمت سلطات الاحتلال في وقت سابق من مساء اليوم الاثنين، جثمان الشريف إلى ذويه بمركز شرطتها في حي الشيخ جراح.
وقتل الشاب الشريف (23 عاما) من بيت حنينا يوم السبت المنصرم متأثرا بإصابته داخل المسجد الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала