"أنصار الله" ترد على مجلس القيادة الرئاسي اليمني وتضع شرطا لفتح الطرقات في مدينة تعز

© AP Photo / Hani Mohammedمحمد علي الحوثي
محمد علي الحوثي - سبوتنيك عربي, 1920, 17.05.2022
تابعنا عبرTelegram
وضعت جماعة "أنصار الله" في اليمن، شرطا لكي يتم فتح الطرقات في مدينة تعز.
وقال القيادي في جماعة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، عبر حسابه على "تويتر"، إنه "يجب إنهاء القتال، ورفع المواقع من الجانبين، لكي تتم الموافقة على فتح الطرقات"، مضيفا أن "جماعته ستبدأ هذه الخطوة من الصباح إذا وافقوا عليه".
ورحب رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي، أمس الاثنين، باستئناف الرحلات التجارية عبر مطار صنعاء الدولي ضمن هدنة الأمم المتحدة السارية لمدة شهرين، وذلك بعد 6 أعوام من التوقف، داعياً جماعة "أنصار الله" إلى تنفيذ التزاماتها.
وقال العليمي عبر "تويتر": "سعدت وإخواني أعضاء مجلس القيادة الرئاسي بانطلاق أول رحلة عبر مطار صنعاء، في مبادرة من شأنها التخفيف من معاناة شعبنا، بما فيهم المرضى، على أمل دفع المليشيا الحوثية نحو تنفيذ التزاماتها بموجب الهدنة، وخصوصاً فتح معابر تعز والمدن الأخرى، وتسليم المرتبات من عائدات السفن النفطية".
وفي الثاني من أبريل/ نيسان الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، بدء سريان هدنة في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد، تتضمن إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده.
كما تتضمن الهدنة الأممية تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غربي اليمن، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالفه عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40% منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала