سوريا تندد بالهجمات الإسرائيلية المتكررة عليها وتؤكد حقها في الدفاع عن أرضها وشعبها... فيديو

© AFP 2022 / PHILIPPE DESMAZESنائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد
نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد - سبوتنيك عربي, 1920, 19.05.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد وزير الخارجية السوري فيصل المقداد ”حق بلاده في الدفاع عن أرضها وشعبها"، مشيرا إلى الهجمات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية.
وقال المقداد، في مقابلة مع قناة "السورية"، إن "الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الأراضي السورية لم ولن تتمكن من حماية شركاء إسرائيل وعملائها من التنظيمات الإرهابية، كما لن تفلح في إشغال الجيش السوري عن استئصال شراذم الإرهابيين وأدوات إسرائيل".
وأكد أن سوريا "لن تتوانى عن ممارسة حقها بالدفاع عن أرضها وشعبها بكل الطرق التي يكفلها ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي".
وبشأن إعلان وزارة الخارجية الأمريكية منح ترخيص للقيام بأنشطة اقتصادية شمالي سوريا، اتهم المقداد الإدارات الأمريكية المتعاقبة بأنها "كانت خلف الحرب التي تعرضت لها سوريا منذ 11 عاما وحتى الآن".
وأضاف المقداد أن "تقديم واشنطن وأدواتها الغربية مساعدات للتنظيمات الإرهابية في هذه المناطق، هو الذي أدى إلى تدمير الإمكانيات الاقتصادية السورية ونهب ثروات البلاد من قطن ونفط وقمح وآثار"، متابعا: "كما أن نهج هؤلاء في فرض الإجراءات القسرية أحادية الجانب، أدى إلى تدمير البنى التحتية في سوريا ومقتل الكثير من المواطنين لأنهم رفضوا المشاركة في هذه المخططات الأمريكية والغربية".
وتصدت الدفاعات الجوية السورية لصواريخ إسرائيلية، مؤخرا، استهدفت بعض المواقع في محيط مدينة مصياف غربي محافظة حماة، وسط سوريا".
وقال مصدر لوكالة "سبوتنيك": "إن العدوان الإسرائيلي تم بصواريخ جو أرض أطلقتها طائرات من فوق الأجواء اللبنانية".
وقال مصدر عسكري : "حوالي الساعة 20:23 (بالتوقيت المحلي) من مساء الجمعة نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب بانياس، مستهدفا بعض النقاط في المنطقة الوسطى، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى ارتقاء خمسة شهداء بينهم مدني واحد وجرح سبعة آخرين بينهم طفلة ووقوع بعض الخسائر المادية" .
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала