قيادي في "فتح": انتخابات جامعة بيرزيت لا تعبر عن قوة "حماس" والحركة حصدت 80% من نتائج المحليات

© AFP 2022 / ABBAS MOMANIأنصار حركة "فتح" الفلسطينية برام الله
أنصار حركة فتح الفلسطينية برام الله - سبوتنيك عربي, 1920, 20.05.2022
أنصار حركة "فتح" الفلسطينية برام الله
تابعنا عبرTelegram
قال عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، المستشار زيد الأيوبي، اليوم الجمعة، إن "هناك محاولات من قبل وسائل الإعلام الإسرائيلية والإخوانية لتسليط ‏الضوء على نتيجة الانتخابات الطلابية في جامعة بيرزيت وإحاطتها بهالة سياسية كبيرة باعتبارها معيار قوة حركة حماس في الضفة الغربية".
وأردف الأيوبي في تصريحات لـ"سبوتنيك" معتبرا أن "الأمر نوعا ‏من التدليس الإعلامي وتزييف الحقائق".‏
وأضاف أن "حركة فتح استطاعت حسم أكثر من 80 بالمئة بالانتخابات المحلية، وفازت فوزا ساحقا في أكبر التجمعات السكانية في هذه الانتخابات، وخاصة فوزها الكاسح في بلدية رام الله وهي العاصمة الإدارية للسلطة الوطنية الفلسطينية، يضاف إلى ذلك فوز حركة "فتح" في الجامعة الأهلية ببيت لحم وغالبية الأندية الرياضية والنقابات، وآخرها نقابة المحامين التي لم يستطع مرشحو "حماس" فيها الحصول على أي نتيجة تثبت أن لهم أي وزن نقابي وبالتالي يجب رؤية المشهد الانتخابي بشكل كامل وليس التركيز على جزء منه".
وأكد الأيوبي أن "نتيجة الانتخابات الطلابية في جامعة بيرزيت لا تعبر عن الحجم الحقيقي لحركة "فتح"، وأن هذه النتيجة الانتخابية كانت انعكاسا لوجود خلافات داخلية في الإطار الطلابي انعكست على نتيجة الانتخابات، وجاري معالجة نقاط الضعف الانتخابية في جامعة بيرزيت وإعادة تقييم الحالة على طريق تغييرها في الانتخابات الطلابية القادمة".
وأفاد بأن "النجاح الحقيقي في هذه الانتخابات وباقي الانتخابات البلدية والنقابية ينسب للسلطة الوطنية الفلسطينية التي استطاعت تهيئة الأجواء لممارسة العملية الديمقراطية في الوقت الذي يُحرم فيه أهالي غزة من ممارسة حقوقهم الدستورية، بسبب حظر حركة "حماس" لهذه الانتخابات".
الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأمين العام لحركة حماس إسماعيل هنية - سبوتنيك عربي, 1920, 05.01.2022
حركة فتح تدعو حماس لشراكة سياسية تبدأ بتشكيل حكومة وحدة
وخسرت كتلة "الشهيد ياسر عرفات" الذراع الطلابي لحركة "فتح"، انتخابات مجلس طلبة جامعة بيرزيت بحصولها على 18 مقعدا فقط، مقابل 28 مقعدا حصدته الكتلة الإسلامية الذراع الطلابي لحركة "حماس"، وفقا لـ"الشرق الأوسط".
وقال أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، جبريل الرجوب: "لابد من استخلاص العبر من نتائج انتخابات جامعة بيرزيت، قد يكون لدى كوادر الحركة غضب وإحباط بسبب النتيجة، وهذا حقهم، سيكون هناك مراجعة ودراسة، وسيكون هناك استخلاص للعبر".
وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" فتحي حماد، في بيان إن "الانتصار الكبير أكبر دليل على التفاف أبناء شعبنا حول المقاومة ونبذهم لنهج التطبيع والتنسيق الأمني".
ونقلت "فرانس برس" عن ممثل الكتلة الإسلامية في الجامعة أسيد القدومي قوله: "فوزنا في هذه الانتخابات يؤكد التفاف الشعب الفلسطيني عامة وطلاب الجامعة خاصة حول خيار المقاومة ورفض أصحاب خيار المساومة، صحيح أننا كتلة نقابية، لكننا امتداد لحركة سياسية هي حركة المقاومة الإسلامية التي تتخذ المقاومة نهجا".
ومنذ إعلان النتيجة، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بين أنصار الحركتين، باعتبار أن الانتخابات الطلابية والتي تشهد دائما تنافسا كبيرا بين حركتي "فتح" و"حماس"، يعتبرها البعض انعكاسا للواقع السياسي ولمزاج الفلسطينيين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала