ما مصير إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا

ما مصير إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا
تابعنا عبرTelegram
دخل إجراء قطع الغاز عن فنلندا حيز التنفيذ، صباح اليوم السبت، بعد أن أعلنت شركة "غازبروم" الروسية قطع إمدادات الغاز عن فنلندا، لامتناعها عن دفع ثمن الغاز بالروبل، وذلك بعد يومين فقط من وقف إمدادات الكهرباء.
وفنلندا هي ثالث بلد أوروبي يتم وقف تصدير الغاز إليه لعدم وفائه بالتزاماته المالية بعد بولندا وبلغاريا.
وتمد روسيا دول الاتحاد بنحو 40% من احتياجاتها من الغاز، وتمثل الصين أحد الحلول التي تجنب صادرات الطاقة الروسية الركود، حيث يتدفق نحو 40% من الإمدادات عبر خط أنابيب شرق سيبيريا والمحيط الهادئ (ESPO) .

وروسيا هي ثالث أكبر مورد للغاز لبكين، بصادرات تتجاوز 16.5 مليار متر مكعب من الوقود إلى الصين في 2021، ما يلبي نحو 5% من الطلب الصيني.

وكشفت روسيا ووكالات غربية النقاب عن صفقات نفط وغاز روسية جديدة مع الصين تقدر قيمتها بأكثر من 117 مليار دولار.
وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال خبير الطاقة العالمي ممدوح سلامة، إن إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا ستستمر في المستقبل القريب لأنه لا يوجد بديل، ولن ينجح الاتحاد الأوروبي في توفير بدائل تعوض 40-45% من احتياجاته، فقد يستغرق ذلك عشر سنوات على الأقل".

وأشار إلى أن "أوروبا استسلمت أخيرا لمطلب الرئيس الروسي، وبدأت في الدفع بالروبل، وقد أعلن الاتحاد الأوروبي أمس السماح للشركات الدفع بالروبل، ما فتح الباب أمام كل زبائن الاتحاد الأوروبي للشراء بالروبل.

من جانبه، أوضح خبير الشؤون الأوروبية محمد رجائي بركات، أن "تكلفة نقل الغاز الأمريكي لأوروبا باهظة، كما أن أوروبا لا تملك البنية التحتية اللازمة لاستيراد الغاز القطري، فضلا عن أن قطر تبيع بعقود طويلة الأجل وستستغرق بعض الوقت لزيادة إنتاجها".
أشار إلى أن "دول الاتحاد الأوروبي بدأت تشعر بأن العقوبات التي فرضت على روسيا تؤدي لنتائج سلبية خاصة أن هذه المشكلة تأتي بعد تداعيات جائحة كورونا وأزمة ميزانية الاتحاد".

وأكد أستاذ العلوم السياسية طارق فهمي أن "الصين هي الرابح الأكبر مما يجري الآن على الرغم من أنها قد تخسر لاحقا من تغير الترتيبات الأمنية حولها".

وقال إن "إمدادات الغاز إلى أوروبا ستتضرر بشدة، وستكون هناك سناريوهات متباينة تتعلق بتباين المواقف الأوروبية، وباستمرار عسكرة المشهد، وسيكون هناك رابح وخاسر من هذه التحديات، وروسيا من جانبها تحاول تهميش خسائرها، لكن أوروبا ستكون الخاسر الأكبر".
يمكنكم متابعة المزيد عبر برنامج بوضوح
إعداد وتقديم: جيهان لطفي
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала