القضاء العراقي يحاكم بريطانيا وألمانيا بتهمة محاولة تهريب قطع أثرية

© Sputnik . Sergey Mamontov / الذهاب إلى بنك الصورالعاصمة العراقية بغداد
العاصمة العراقية بغداد - سبوتنيك عربي, 1920, 22.05.2022
تابعنا عبرTelegram
أفادت وسائل إعلام عراقية، اليوم السبت، عن عقد جلسة في المحكمة الجنائية بالعاصمة بغداد لمحاكمة بريطاني وألماني بتهمة محاولة تهريب قطع أثرية من البلاد.
وذكرت وكالة "شقف نيوز" العراقية أن المحكمة الجنائية في بغداد عقدت، اليوم الأحد، حيث استمعت إلى أقوال المتهمين.
وأعلن القاضي أن المتهمين اللذين حضرا الجلسة يرتديان زياً أصفر، يحاكمان وفق المادة 41 من قانون التراث والآثار العراقي، التي تنصّ على عقوبة تصل حتى الإعدام بحقّ "من أخرج عمدا من العراق مادة أثرية أو شرع في إخراجها".
وتليت أقوال الشهود في القضية من قبل القاضي، من بينهم ضابط جمارك وموظف جمارك أفاد بأنّه توجه إلى قاعة الخروج يوم 20 مارس/آذار في مطار بغداد إثر إبلاغه من الشركة الأمنية المعنية بتفتيش الحقائب عبر جهاز الأشعة عن العثور على قطع يشتبه بأنها أثرية بحوزة مسافرين.
وكان المتهمان، وهما عالم الجيولوجيا البريطاني جيمس فيتون (66 عاماً) والطبيب النفسي الألماني فولكار وولدمان (60 عاماً) ضمن مجموعة سياحية منذ السادس من مارس/آذار، قبل أن يتمّ توقيفهما بمطار بغداد في 20 من الشهر ذاته، إثر العثور بحوزتهما على 12 قطعة أثرية هي عبارة عن كسارات سيراميك وفخار بغالبيتها.
وحضر مسؤولون بالسفارتين البريطانية والألمانية جلسة المحاكمة، لكنهم لم يصدروا بيانات عامة مفصلة حول القضية من أجل عدم التدخل في الإجراءات القانونية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала