كبسولة "ستارلاينر" ترسو بنجاح في محطة الفضاء الدولية... رغم مشكلات فنية

© Photo / NASAمركبة "ستارلاينر" الفضائية
مركبة ستارلاينر الفضائية - سبوتنيك عربي, 1920, 22.05.2022
مركبة "ستارلاينر" الفضائية
تابعنا عبرTelegram
نجحت كبسولة الفضاء "ستارلاينر" التابعة لشركة "بوينغ" في الوصول إلى محطة الفضاء الدولية ‏والالتحام بها، لتكمل خطوة مهمة لرحلة تجريبية حاسمة، ستحدد ما إذا كانت جاهزة للمهام المأهولة برواد الفضاء.‏
وتم إطلاق الكبسولة الفضائية غير المأهولة فوق صاروخ "United Launch Alliance Atlas V" من كيب كانافيرال، وسافرت لأكثر من 25 ساعة للوصول إلى المختبر المداري، وفقا لبيان رسمي.
وستبقى كبسولة "ستارلاينر" ملتصقة بمحطة الفضاء الدولية خلال الخمسة أيام المقبلة، قبل القيام برحلة العودة إلى الأرض، والتي ستشهد هبوطها في صحراء نيو مكسيكو.
وفي حال نجاح الكبسولة الفضائية في العودة إلى الأرض، فقد يشجع ذلك "بوينغ" على إرسالها رواد فضاء إلى المدار في وقت مبكر من فصل الخريف المقبل.
لكن كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن عملية إرساء كبسولة "ستارلاينر" في محطة الفضاء الدولية لم تكن خالية من المشكلات الفنية، إذ صاحبها مشكلة في آلية الالتحام للمركبة الفضائية، وفشل اثنتان من 12 دافعا رئيسيا بعد وقت قصير من الإطلاق، بالإضافة إلى تعطل نظام التحكم في درجة الحرارة، كما تأخرت عملية إرساء الكبسولة في المحطة لأكثر من ساعة، لحين تأكد الفريق الأرضي من أن إضاءتها مثالية وأن اتصالاتها تعمل على النحو المنشود.
وكانت كبسولة "ستارلاينر" قامت بأول محاولة لها للوصول إلى محطة الفضاء الدولية في ديسمبر/ كانون الأول عام 2019، لكنها فشلت في تحقيق هدفها بسبب مشكلة برمجية، حالت دون إطلاق محركات المركبة الفضائية.
وفي أغسطس/ آب من العام الماضي، اضطرت شركة "بوينغ" إلى إلغاء خطط إطلاق الكبسولة، بسبب وجود مشكلة في صماماتها، مما منع الشركة من التخطيط لإطلاق آخر لمدة عام تقريبا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала