هل أيقنت الولايات المتحدة بفشل استراتيجيتها في أوكرانيا

هل أيقنت الولايات المتحدة بفشل استراتيجيتها في أوكرانيا
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي الجيل القادم لإعداد الجيش لخوض حروب مستقبلية قد لا تشبه حروب اليوم، مؤكدا أن السنوات الـ25 المقبلة لن تكون مثل سابقاتها.
ورسم الجنرال مارك ميلي صورة قاتمة لعالم أصبح أكثر اضطرابا، مع وجود قوى عظمى عازمة على تغيير النظام العالمي، مع تزايد احتمالية نشوب صراع دولي كبير بين القوى العظمى.
فهل تستعد الولايات المتحدة لعالم متعدد الأقطاب؟
عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الكاتب والباحث السياسي عبد الأمير المجر:
"لا شك أن العالم بعد انتهاء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا لن يكون كما قبلها، حيث ستكون هناك معطيات جديدة، وهذا الأمر ظهرت بوادره بعد ما يسمى بالربيع العربي ومشروع الولايات المتحدة الرامي لتقسيم المنطقة، حيث تصدت قوى كبرى ومنها روسيا لهذا المشروع واسقطته، وهذه تعد أول صدمة للولايات المتحدة، حيث أدت إلى تراجعها وصعود الصين وروسيا، لذلك أصبح من شبه المستحيل أن تبقى الولايات المتحدة متربعة على عرش العالم، فإذا ما انتصرت روسيا في أوكرانيا، فإن قطبا جديدا في العالم سيظهر وتتمحور حوله دول أخرى".
وأضاف المجر، "الكثير أعتقد أن روسيا تم استدراجها إلى مستنقع شبيه بأفغانستان، لكنها أثبتت أنها قوية ولديها استراتيجية مواجهة، إذ أنها تمتلك ردة فعل تجاه كل قرار دولي يصدر ضدها تفاجأ من خلاله العالم وتضر فيه الدول صاحبة القرار، خصوصاً أوروبا التي أصبحت ميدانا لارتدادات قراراتها الاقتصادية، نظرا لما تمتلكه روسيا من ثروات هائلة، لذلك لا يتحدث هذا الجنرال الأمريكي من زاوية تحليلية، وإنما من الميدان الذي أثبت أن القوة العسكرية الروسية من الصعب إجهاضها أو تدميرها، كما أنه من الصعوبة بمكان أن تحصل مواجهة مسلحة بين الدول الكبرى، إنما الحروب ستكون بالنيابة أو من خلال اختلاق أزمات معينة".
التفاصيل في الملف الصوتي المرفق
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала