تسريح ضابط إسرائيلي قتل بالخطأ إثنين من زملائه

© AMIR COHENجنود إسرائيليون بالقرب من السياج الحدودي على الجانب الإسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة واحتجاج فلسطينيين على الجانب الآخر
جنود إسرائيليون بالقرب من السياج الحدودي على الجانب الإسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة واحتجاج فلسطينيين على الجانب الآخر - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت وسائل إعلام عبرية، صباح اليوم الإثنين، إنه تم تسريح الضابط الذي أردى إثنين من زملائه بعدما أطلق النار عليهما بالخطأ مطلع العام الجاري، وذلك بعد انتقادات شديدة بشأن استمراره في الخدمة العسكرية.
وأفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن الملازم "ن" الملازم قائد الفريق الذي قتل بطريق الخطأ عنصرين من وحدة "إيجوز" (وحدة استطلاع استخبارية خاصة تابعة للواء جولاني)، قرر إنهاء خدمته في الجيش، وذلك على خلفية حالته النفسية والتحقيق الجنائي الجاري ضده.
وكانت أسرتا الملازم أوفيك أهارون والرائد إيتمار الحرار اللذين قتلا بنيران الملازم "ن"، قد انتقدتا بشدة عدم طرد الجيش الإسرائيلي للأخير والاكتفاء بنقله في موقع بقيادة الجبهة الداخلية شمالي البلاد.
وفي 13 يناير/كانون الثاني الماضي، قتل الضابطان بنيران زميلهما عن طريق الخطأ، خلال إجرائهما جولة ليلية على خلفية سرقة معدات من وحدتهم، في تدريب بالقرب من قاعدة النبي موسى بين القدس والبحر الميت.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала