الجيش التركي يزج بدبابات لفض اشتباكات عنيفة بين المسلحين الموالين له شرقي سوريا

© AP Photo / Mursel Coban, Depo Photosقوات "وحدات حماية الشعب الكردية" بالقرب من دبابة الجيش التركي، بينما يعمل الأتراك لبناء مقبرة عثمانية جديدة في قرية إسمة في محافظة حلب، سوريا، 22 فبراير/ شباط 2015
قوات وحدات حماية الشعب الكردية بالقرب من دبابة الجيش التركي، بينما يعمل الأتراك لبناء مقبرة عثمانية جديدة في قرية إسمة في محافظة حلب، سوريا، 22 فبراير/ شباط 2015 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.05.2022
تابعنا عبرTelegram
قتل 3 مسلحين موالين للجيش التركي باشتباكات داخلية عنيفة شرقي سوريا، قبل أن تقتحم الدبابات والمدرعات التركية شوارع مدينة رأس العين السورية الواقعة تحت سيطرته، لفض اشتباكات بين الفصائل المسلحة الخاضعة له.
وأفاد مراسل "سبوتنيك" شرقي سوريا نقلا عن مصادر محلية بريف الحسكة أن "اشتباكات عنيفة دارت بين مسلحي فصيل "أحرار الشرقية" وفصيل "الحمزات" الخاضعين للجيش التركي في مدينة رأس العين شمالي الحسكة، اليوم الأربعاء 25 أيار/ مايو، والتي أدت لمقتل وإصابة مجموعة منهم".
وتابعت المصادر أن: "رتلا من الدبابات والمدرعات التركية اقتحمت شوارع وأحياء المدينة الحدودية بعد جلبها من داخل الأراضي التركية، وذلك بعد توسع الاشتباكات التي تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة والرشاشة".
وأوضحت المصادر أن "الاشتباكات آدت حتى الآن لمقتل 3 مسلحين وإصابة 8 آخرين بالإضافة لإصابة 3 مدنيين بينهم امرأة وحرق عدد من المقرات التابعين للفصلين في ريف وداخل مدينة رأس العين مع أسر عدد كبير من مسلحي الطرفين".
وبينت المصادر أن "سبب نشوب الاشتباكات العنيفة هو مقتل أحد أبناء قبيلة العكيدات من ريف دير الزور والمنضوي في صفوف فصيل أحرار الشرقية على أيدي قيادي من فصيل "الحمزات" من قبيلة "الموالي"، على خلفية ثأر قديم بين الطرفين".
يشار أن "المناطق الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي وفصائله المسلحة في الشمال السوري تشهد بين الحين والآخر اشتباكات عنيفة على أثر خلافات على السرقات والتهريب والثأر والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала