بينيت: بايدن أبلغني بإبقاء الحرس الثوري الإيراني في قوائم الإرهاب

© AFP 2022 / STRINGERالمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مع قادة الحرس الثوري
المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي مع قادة الحرس الثوري - سبوتنيك عربي, 1920, 25.05.2022
تابعنا عبرTelegram
كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، عن أن "الرئيس الأمريكي جو بايدن أطلعه على قرار الإدارة الأمريكية بإبقاء الحرس الثوري الإيراني في قائمة التنظيمات الإرهابية".
وأضاف بينيت، عبر حسابه على "تويتر": "أرحب بقرار الإدارة الأمريكية وعلى رأسها صديقي الرئيس جو بايدن بإبقاء الحرس الثوري في المكان المناسب له وهو قائمة التنظيمات الإرهابية"، متابعا: "الرئيس بايدن هو صديق حقيقي لدولة إسرائيل وهو يهتم بأمنها وبتحصين قوتها".
وأكد أن "القرار الذي اتخذه الرئيس بايدن وأطلعني عليه خلال مكالمتنا الأخيرة صائب وأخلاقي وعادل"، مشيرا إلى أن "الحرس الثوري يشكل أكبر تنظيم إرهابي في العالم ومتورط في توجيه وتنفيذ عمليات إرهابية قاتلة وفي زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط".
وكان موقع "بوليتيكو" الأمريكي، أفاد بأن "الرئيس الأمريكي جو بايدن حسم قراره بإبقاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب"، مضيفا أن بايدن أغلق باب التنازلات لإيران، بإبقاء الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.
وأشار الموقع إلى أن "مسؤولا أمريكيا مطلعا قال، الشهر الماضي، إن واشنطن لن ترفع تصنيف الإرهاب عن الحرس الثوري الإيراني، إذا لم توافق طهران على اتخاذ خطوات معينة لتهدئة المخاوف الأمنية فيما بعد الاتفاق النووي".
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وضعت الحرس الثوري الإيراني في قائمة المنظمات الإرهابية، في أبريل/ نيسان 2019.
وتعثرت المحادثات بين القوى العالمية وإيران منذ منتصف مارس/ آذار، حيث يسعى المفاوضون للعودة إلى الاتفاق التاريخي الذي قلص البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية مقابل تخفيف العقوبات.
واستضافت فيينا منذ أبريل/ نيسان 2021، مفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018، خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.
وتجري المفاوضات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، بينما تشارك الولايات المتحدة في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني.
وترفض طهران التفاوض المباشر مع إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قبل رفع العقوبات، بينما تصر واشنطن على ضرورة التقدم بمبدأ خطوة مقابل خطوة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала