أنصار الله": قدمنا في اجتماع عمان مبادرة لفتح طريقين في تعز والطرف الآخر لم يرد عليها

© AFP 2022القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد "أنصار الله" الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 27.05.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) اليمنية، اليوم الجمعة، تقديمها مبادرة إلى الحكومة المعترف بها دولياً، في المفاوضات الجارية بالعاصمة الأردنية عمّان برعاية الأمم المتحدة بشأن فتح الطرق في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.
القاهرة - سبوتنيك. وقال نائب وزير الخارجية في حكومة "الإنقاذ الوطني" المشكلة من جماعة "أنصار الله"، حسين العزي، عبر "تويتر": "لجنتنا العسكرية بقيادة اللواء يحيى عبدالله الرزامي قدمت مبادرة بفتح طريقين مهمين في تعز الى جانب مناقشة فتح طرق اخرى في محافظات أخرى حسب اتفاق الهدنة نصاً وروحاً".
القوات الموالية لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، على الجبهة القتالية ضد أنصار الله الحوثيين، شمال شرق محافظة مأرب، اليمن 27 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.05.2022
واشنطن تحث "أنصار الله" على إطلاق سراح جميع موظفي السفارة الأمريكية
وأضاف: "مع أن النقاش يجرى في أجواء ودية يسودها الحرص على التخفيف من المعاناة العامة إلا أن ممثلي الطرف الآخر [في إشارة إلى الحكومة اليمنية] من ناحية عملية مازالوا مترددين ولم يردوا حتى الآن لا سلباً ولا ايجاباً".
واتهم العزي وهو رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الخارجية في "أنصار الله"، ممثلي الحكومة اليمنية إلى اجتماع عمّان بعدم امتلاك قرارهم، بالقول: "هذا التردد يعود في الحقيقة لطبيعة التعقيدات وتباينات الفصائل المتعددة في تركيبة الطرف الآخر خاصة وأن ممثليه كما يبدو غير مخولين بما يكفي للبت في ما طرح".
وخلص نائب وزير خارجية حكومة "الإنقاذ الوطني" إلى القول: "الأمل أن يتلقوا [يقصد ممثلي الحكومة اليمنية] من مركز قرارهم المتمثل في (دول العدوان) [في اشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية] ردا سريعا وإيجابيا للبدء بالتعاون في التنفيذ".
ويوم الأربعاء الماضي، دعا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، ممثلي الحكومة اليمنية و"أنصار الله" في اجتماع عمّان عقب انطلاق أعماله، إلى "التفاوض بحسن نية للتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق يُسَهِّل حرية التنقل ويؤدي إلى تحسين ظروف المدنيين"، مؤكداً أن "فتح الطرق في تعز وغيرها من المناطق يعد عنصراً جوهرياً من الهدنة [هدنة الأمم المتحدة السارية في اليمن وتنتهي مطلع يونيو القادم]".
وترتبط مدينة تعز بأربع طرق رئيسية (المنفذ الشرقي والشمالي والشمال الشرقي والغربي) مؤدية إلى محافظات إب وذمار والحديدة ولحج، إلا أنها مغلقة حالياً من قوات جماعة "أنصار الله"، ما دفع المدنيين إلى استخدام طرق بديلة وعرة تطيل مدة الوصول إلى المدينة لساعات بدلاً عن دقائق.
وفي الثاني من أبريل الماضي، أعلن غروندبرغ بدء سريان هدنة في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد، تتضمن إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن.
كما تتضمن الهدنة الأممية السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
ويشهد اليمن منذ 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 % منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала