العملية العسكرية التركية شمالي سوريا...هل تغامر أنقرة بتفاهماتها مع موسكو؟

العملية العسكرية التركية في شمال سوريا..هل تغامر أنقرة بتفاهمتها مع موسكو؟
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة التداعيات المحتملة في حال قامت تركيا بعملية عسكرية على حدودها مع سوريا، وبعمق 32 كلم، يريد منها أردوغان أن تكون منطقة آمنة لإعادة مليون مهجّر سوري على الأراضي التركية، والمستقبل الذي ينتظر التفاهمات الروسية التركية ذات الصلة.
وكانت وزارة الخارجية السورية أعلنت أنها ستعتبر أي توغل عسكري تركي في أراضيها "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".
أما في نيويورك، المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، فشدد على رفض المنظمة الأممية أي عمل عسكري جديد في سوريا، سواء من جانب تركيا أو أي طرف آخر.
أمين سر المؤتمر العام للأحزاب العربية، عبد الله منيني، اعتبر أن

تركيا تحاول استغلال الحرب الدائرة في أوكرانيا، للقيام بعمل من جانب واحد، وفي الوقت نفسه محاولة لابتزاز الغرب للمساومة على موقفها من انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو.

في الوقت ذاته، أوضح منيني، في مقابلة معه عبر "بانوراما"، أن

تركيا لن تجازف في تفاهماتها مع موسكو بالشأن السوري، لأن هذه التفاهمات تصب في مصلحتها كذلك.

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала