"جاؤوا لإشعال المنطقة"... بينيت يدعو الشرطة الإسرائيلية إلى عدم التسامح مع "لا فاميليا"

© AFP 2022 / RONEN ZVULUNرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت - سبوتنيك عربي, 1920, 29.05.2022
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، مساء اليوم الأحد، الشرطة إلى عدم إبداء أي تسامح مع المتطرفين بما في ذلك ناشطو حركة "لا فاميليا" اليهودية المتطرفة.
وشوهد عناصر الحركة، خلال "مسيرة الأعلام" الإسرائيلية يرددون هتافات عنصرية معادية للفلسطينيين، بينها "الموت للعرب"، في أماكن مختلفة من مدينة القدس الشرقية.
وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "أصدر رئيس الوزراء نفتالي بينيت تعليماته لقوات الأمن "بعدم التسامح مطلقا مع العنف أو الاستفزازات من قبل المتطرفين، بما في ذلك منظمة لا فاميليا، في القدس".
علم إسرائيل - سبوتنيك عربي, 1920, 29.05.2022
هتاف "الموت للعرب" في "مسيرة الأعلام" يحرج قائد شرطة إسرائيليا... فيديو
وقال مكتب بينيت إن "الغالبية العظمى من المشاركين (في مسيرة الأعلام) جاؤوا للاحتفال، ولكن للأسف هناك أقلية أتت لإشعال المنطقة ومحاولة إضرام النار بالقوة. سيتم التعامل مع أي حالة عنف بصرامة كاملة، بما في ذلك من خلال المقاضاة".
و"لا فاميليا" هي منظمة شبابية يهودية من مشجعي فريق "بيتار القدس" لكرة القدم، تأسست عام 2005، وهي معروفة بعنصريتها ضد كل ما هو غير يهودي وهتافاتها المسيئة للفلسطينيين والعرب مثل "الموت للعرب"، واعتداءاتها على العرب وممتلكاتهم.
وخلال "مسيرة الأعلام" التي انطلقت اليوم في مدينة القدس الشرقية بمشاركة نحو 25 ألف مستوطن إسرائيلي، سُمعت هتافات "الموت للعرب"، وأخرى مسيئة للمسلمين، كما تم الاعتداء على ممتلكات الفلسطينيين وتخريب سياراتهم في حي الشيخ جراح ورشقهم بالحجارة.
وانطلقت المسيرة احتفالا بما يسميه الإسرائيليون "يوم القدس"، في إشارة إلى ذكرى احتلال مدينة القدس الشرقية عام 1967.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала