الحكومة اليمنية تؤكد تمسكها بأولوية فتح الطرق الرئيسية في تعز

© AP Photo / Hassan Ammarأنصار "حزب الله" خلال الاشتباكات في حي الطيونة، بيروت، لبنان 14 أكتوبر 2021
أنصار حزب الله خلال الاشتباكات في حي الطيونة، بيروت، لبنان 14 أكتوبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 30.05.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأحد، تمسكها بأولوية فتح الطرق الرئيسية المغلقة من جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، متهمةً الجماعة بعدم التجاوب مع مقترحاتها في المفاوضات الجارية برعاية الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمّان.
القاهرة - سبوتنيك. وقال رئيس لجنة التفاوض الحكومية في مفاوضات عمّان حول فتح الطرق في محافظة تعز، عبد الكريم شيبان، في بيان: "لم نجد من الطرف الآخر [في أشارة إلى جماعة أنصار الله] "، أي تجاوب مع مطالبنا [رفع الحصار وفتح الطرق الرئيسية]، ولقد قدمنا تصوراتنا ومقترحاتنا للمبعوث الأممي هانس غروندبرغ، والتي نأمل أن تجد في الجولة التالية تجاوباً إيجابياً".
وأضاف: "من المقرر أن تنطلق الجولة التالية خلال الأيام القليلة القادمة في ظل جهود مشكورة يبذلها غروندبرغ لاقناع طرف الحوثيين بالموافقة على فتح الطرق، وهو ما نأمل أن تسفر عن نتائج تلبي حقوق ومطالب الملايين من أهالينا في تعز".
مطار صنعاء الدولي - سبوتنيك عربي, 1920, 29.05.2022
"أنصار الله" تعلن تلقيها موافقة أممية للبدء في تسيير رحلات جوية بين صنعاء والقاهرة
وشدد شيبان على "أن تكون الأولوية لفتح الطرق الرئيسية وفق بنود الهدنة الأممية"، داعياً جماعة "أنصار الله" إلى "الابتعاد عن محاولات الانتقاص من الحقوق الإنسانية لأبناء تعز عبر فتح طرق لاتفي بالغرض ولا ترفع معاناة السكان المستمرة منذ سبع سنوات".
يأتي ذلك غداة إعلان المبعوث الأممي، في ختام جولة أولية من النقاشات بين الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، "تقديم اقتراح لإعادة فتح الطرق بشكل تدريجي، تضمن آلية للتنفيذ وضمانات لسلامة المسافرين المدنيين"، داعياً الطرفين إلى "اختتام مداولاتهم الداخلية بشكل عاجل وتحقيق نتائج إيجابية يلمسها الشعب اليمني".
وأكد غروندبرغ أن:
"أهمية رفع القيود عن حرية حركة الناس والبضائع لا تقتصر على الأثر الإيجابي المتمثل برفع وطأة المعاناة عن اليمنيين وإنعاش اقتصادهم، بل سوف يساعد في تعزيز الثقة في العملية السياسية أيضاً".
ويوم الأربعاء الماضي، حث المبعوث الأممي، ممثلي الجانبين في اجتماع عمّان عقب انطلاق أعماله، على "التفاوض بحسن نية للتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق يُسَهِّل حرية التنقل ويؤدي إلى تحسين ظروف المدنيين"، مؤكداً أن "فتح الطرق في تعز وغيرها من المناطق يعد عنصراً جوهرياً من الهدنة".
وترتبط مدينة تعز بأربع طرق رئيسية (المنفذ الشرقي والشمالي والشمال الشرقي والغربي) مؤدية إلى محافظات إب وذمار والحديدة ولحج، إلا أنها مغلقة حالياً من قوات جماعة "أنصار الله"، ما دفع المدنيين إلى استخدام طرق بديلة وعرة تطيل مدة الوصول إلى المدينة لساعات بدلاً عن دقائق.
وفي الثاني من أبريل الماضي، أعلن غروندبرغ بدء سريان هدنة في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد، تتضمن ايقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن.
كما تتضمن الهدنة الأممية السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
ويشهد اليمن منذ 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 % منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала