هل يتعرض الاقتصاد العالمي لركود جامح قريبا؟

© Sputnik . Vitaliy Ankov / الذهاب إلى بنك الصورسفينة حاويات
سفينة حاويات - سبوتنيك عربي, 1920, 30.05.2022
تابعنا عبرTelegram
على الرغم من المخاوف المتزايدة جراء تفاقم معدلات التضخم في كثير من الدول، لا يزال يرى الاقتصاديون أن الركود العالمي ليس وشيكا كما يعتقد البعض، لكنه يعد بمثابة الاستعداد لارتفاع التكاليف وتباطؤ النمو.
وقال سايمون بابتيست، كبير الاقتصاديين العالميين في وحدة "إيكونوميست إنتليجنس": "لن يكون هناك ركود مفاجئ بعد فترة من الركود التضخمي، بحسب ما ذكر في تقرير لشبكة "سي إن بي سي".
مع استمرار الأزمة الأوكرانية والاضطرابات المرتبطة بالوباء في إحداث فوضى في سلاسل التوريد، فإن الركود التضخمي - الذي يتميز بنمو منخفض وتضخم مرتفع - سيستمر "لمدة 12 شهرا قادما على الأقل"، وفقا لبابتيست.
وأضاف: "ستبدأ أسعار السلع في التراجع اعتبارا من الربع القادم، لكنها ستظل أعلى بشكل دائم مما كانت عليه قبل أزمة أوكرانيا لسبب بسيط هو أن الإمدادات الروسية من العديد من السلع الأساسية ستنخفض بشكل دائم".
رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس - سبوتنيك عربي, 1920, 26.05.2022
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
رئيس البنك الدولي: من الصعب تجنب الركود وسط ارتفاع الأسعار بسبب الصراع الأوكراني
أدى الوباء وكذلك والأزمة في أوكرانيا إلى خنق الإمداد بالسلع والبضائع وقلب التوزيع الفعال من خلال سلاسل التوريد العالمية، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع اليومية مثل الوقود والغذاء.
ولكن في حين أن الأسعار المرتفعة ستسبب ألما للأسر، فإن النمو في أجزاء كثيرة من العالم، رغم بطئه، لا يزال يتأرجح ولم تنهار أسواق العمل. وصلت مستويات البطالة في العديد من الاقتصادات إلى أدنى مستوياتها منذ عقود.
لذا، فإن المستهلكين - في حين أنهم حذرون من تكرار الركود العالمي الأخير الذي سببته أزمة الرهن العقاري عالية المخاطر في الولايات المتحدة منذ أكثر من 10 سنوات - لا يحتاجون إلى البدء في الاستعداد للركود.
وقال بابتيست: "بالنسبة لجميع اقتصادات آسيا تقريبا، من غير المرجح حدوث ركود إلى حد ما، إذا كنا نتحدث عن فترات متتالية من الناتج المحلي الإجمالي السلبي".
وأضاف الخبير الاقتصادي أنه حتى لو كان الاقتصاد العالمي معرضا لخطر الركود، فإن العديد من المستهلكين لديهم مدخرات وفيرة وقاموا بتخزين السلع المنزلية المعمرة، متابعا: "إلى حد ما، لن يشعر المرء بالسوء الذي تبدو عليه الأرقام الفورية".
من جانبه لا يرى شين أوليفر، كبير الاقتصاديين في "إيه إم بي كابيتال"، أن الركود أصبح وشيكا على الأقل خلال فترة الثامينة عشر شهرا القادمة.
مزارع يحمل حزمة قمح في مزرعة في محافظة الشرقية بدلتا النيل، 11 مايو 2022. تحاول مصر زيادة إنتاجها المحلي من القمح حيث أدت الحرب في أوكرانيا إلى إجهاد الإمدادات الدولية من الحبوب.  - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2022
مصر تحذر من "موت الملايين جوعا" حول العالم وتستبعد ركود اقتصادها
وقال في مذكرة: "منحنيات العائد أو الفجوة بين عوائد السندات طويلة الأجل والمعدلات قصيرة الأجل لم تنعكس بشكل حاسم أو تحذر من الركود، وحتى لو فعلت الآن، فإن متوسط ​​يؤدي إلى الركود هو 18 شهرا".
في الوقت نفسه، تقوم البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم بتشديد أسعار الفائدة لمكافحة التضخم. أعلن البنك المركزي الأمريكي عن أكبر زيادة في سعر الفائدة منذ أكثر من 22 عاما في وقت سابق من هذا الشهر، ورفع سعر الفائدة القياسي بمقدار نصف نقطة مئوية، وحذر من المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة.
أشار محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الصادر يوم الأربعاء، إلى أن المسؤولين كانوا مستعدين للمضي قدما في زيادات متعددة في أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس، حيث يحاولون خفض التضخم.
لكن الاقتصاديين يقولون إن هناك دائما خطرا من أن تؤدي السيطرة على التضخم إلى حدوث ركود. من المعروف أنه من الصعب السيطرة على التضخم المصحوب بالركود التضخمي حيث أن كبح جماح الأسعار المرتفعة من خلال رفع أسعار الفائدة قد يؤدي إلى انخفاض النمو.
كلما ظل التضخم مرتفعا لفترة أطول، زادت مخاوف أسواق الاستثمار من أن البنوك المركزية لن تكون قادرة على ترويضه دون التسبب في الركود. كما أشار رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي باول، فإن رفع التضخم إلى 2% "سيشمل بعض الألم"، كما قال أوليفر.
إحكام إغلاق نوافذ المحلات التجارية في نيويورك، قبل بدء الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة،  1 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.05.2022
خبير يتوقع موعد الركود المحتمل للاقتصاد الأمريكي
فيما قالت فيكي ريدوود كبيرة المستشارين الاقتصاديين في "كابيتال إيكونوميكس"، إنها واثقة من أن البنوك المركزية ستكون قادرة على خفض التضخم دون التخطيط لركود.
وأضافت ريدوود أن زيادات الأسعار المخطط لها في العديد من الأماكن - مثل أوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة - يجب أن تكون كافية لإعادة التضخم إلى الهدف.
وقالت في مذكرة: "إذا ثبت أن توقعات التضخم والتضخم أكثر عنادا مما نتوقع، وكانت أسعار الفائدة بحاجة إلى المزيد من الارتفاع نتيجة لذلك، فمن المرجح أن يكون الركود أمرا واردا". وأضافت أن الركود على غرار "صدمة فولكر" قد يكون له ما يبرره.
حدثت صدمة فولكر عندما رفع رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي بول فولكر أسعار الفائدة إلى أعلى نقطة في التاريخ في الثمانينيات، في محاولة لإنهاء التضخم المزدوج الرقم في الولايات المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала