الدفاع الروسية: القوات الأوكرانية في سفياتوغورسك خططت للدفاع عن المنطقة بعد تفجير المتطرفين لجسر مهم

© Sputnik . Russian Defence Ministry / الذهاب إلى بنك الصوراستسلام آخر مجموعة من المسلحين الأوكرانيين من آزوفستال، أوكرانيا
استسلام آخر مجموعة من المسلحين الأوكرانيين من آزوفستال، أوكرانيا  - سبوتنيك عربي, 1920, 07.06.2022
تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف، إن العسكريين الروس لم يسمحوا بإلحاق أي ضرر بالآثار التاريخية والأرثوذكسية في دير دورميتيون المقدس سفياتوغورسك في جمهورية دونيتسك الشعبية.
وقال كوناشينكوف في إحاطة: "على الرغم من الأعمال العدائية الجارية في سفياتوغورسك، لم يسمح الجنود الروس بإلحاق أي ضرر بالآثار التاريخية والأرثوذكسية في دير دورميتيون المقدس سفياتوغورسك".
وأضاف كوناشينكوف أن أفرادا من الجيش الأوكراني جاؤوا إلى المنطقة في 2 يونيو، وكان الهدف من قدومهم هو مسح المنطقة لوضع مدفعيتهم على الضفة العليا، حيث يوجد آثار معمارية، حيث سيوفر ذلك لهم القدرة على استهداف القوات الروسية الموجودة على الضفة الآخرى بنيران مباشرة، كما وخططوا للدفاع عن الجسر عبر نهر سيفرسكي دونيتس، الذي تم تفجيره بالفعل في 6 يونيو من قبل القوميين المتطرفين.
ووصف كوناشينكوف، تصريحات الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، أن الجيش الروسي يدمر التراث الثقافي الأوكراني بالكذبة، وأضاف قائلا:
زيلينسكي ، بتصريحاته حول التدمير المتعمد المزعوم للتراث الثقافي لأوكرانيا من قبل روسيا والمطالبة باستبعاد روسيا من اليونسكو والأمم المتحدة بسبب ذلك ، كذب مرة أخرى ليس فقط على الشعب الأوكراني، ولكن على العالم بأسره المجتمع.
هذا وصرحت وزارة الدفاع الروسية، للصحفيين، في وقت سابق، إن القوات الأوكرانية أضرمت النار في كنيسة خشبية في مدينة سفياتوغورسك بجمهورية دونيتسك، نافية تنفيذ القوات الروسية أي عمليات بالمنطقة.
وجاء في بيان الدفاع الروسية، أنه أثناء انسحاب وحدات لواء الهجوم الجوي 79 المحمول جوا للقوات الأوكرانية من سفياتوغورسك، أضرم القوميون الأوكرانيون النار في الإسقيط الخشبي الذي يحمل اسم "جميع قديسي الأرض الروسية" والتابع لدير الجبل المقدس الواقع قرب المدينة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала