برلين ولندن وباريس تحث طهران على "وقف تصعيدها النووي"

© AFP 2022 / HANDOUTمفاوضات الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية في فيينا
مفاوضات الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية في فيينا - سبوتنيك عربي, 1920, 10.06.2022
تابعنا عبرTelegram
حثت برلين ولندن وباريس، الخميس، في بيان مشترك، طهران إلى "إنهاء التصعيد النووي" و"القبول الآن بشكل عاجل بالتسوية المطروحة على الطاولة منذ مارس 2022 لإحياء اتفاق 2015".
موسكو - سبوتنيك. وأعربت الدول الثلاث في البيان عن "أسفها لأن إيران لم تنتهز الفرصة الدبلوماسية لإبرام الاتفاق، ودعت إيران إلى القيام بذلك فورا".
رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فيينا، 9 يونيو/ حزيران 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.06.2022
غروسي عن تعطيل إيران كاميرات مراقبة في منشآتها النووية: 3 إلى 4 أسابيع أمر يمكننا التعامل معه
ونددت برلين ولندن وباريس بقرار طهران هذا. واعتبرت الدول الثلاث أن "هذا يفاقم الوضع ويعقد جهودنا لاستعادة التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة، وتلقي بمزيد من الشكوك على التزام إيران بتحقيق نتيجة ناجحة".
ونددت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق بقرار إيران "إغلاق 27 كاميرا" لمراقبة أنشطتها النووية، محذرة من "ضربة قاضية" للمحادثات حول هذا الملف الشائك في حال استمر التعطيل.
وتأتي التطورات في وقت يهيمن الجمود على المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى.
واستضافت فيينا مؤخرا محادثات مكثفة لإحياء الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي الموقع في 2015 بين طهران والقوى الدولية الكبرى [الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا]، والذي انسحبت الولايات المتحدة منه بشكل أحادي في أيار/مايو 2018.
وأعادت واشنطن إثر انسحابها من الاتفاق فرض العقوبات الاقتصادية على إيران، وردت طهران بالتخلي عن بعض القيود المفروضة على نشاطها النووي، المنصوص عليها في الاتفاق.
وركزت طهران خلال المحادثات على مسألة رفع العقوبات عنها، وتؤكد أنها لن تقبل باتفاق جديد أو تتعهد بأي التزام أكثر مما ورد في الاتفاق في صيغته الأصلية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала