ماكرون: فرنسا تتبنى اقتصاد الحرب الآن ويجب إعادة تقييم الإنفاق العسكري

© LUDOVIC MARINماكرون يفوز بالانتخابات الرئاسية بـ 58.55% مقابل 41.45% للوبان
ماكرون يفوز بالانتخابات الرئاسية بـ 58.55% مقابل 41.45% للوبان - سبوتنيك عربي, 1920, 13.06.2022
تابعنا عبرTelegram
دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، إلى إعادة تقييم قانون البرمجة العسكرية في فرنسا خلال الأسابيع المقبلة، مشددا على أهمية تعزيز الصناعات الدفاعية الأوروبية.
القاهرة - سبوتنيك. قال ماكرون خلال افتتاحه المعرض الدولي لصناعات الدفاع والأمن البريين "يوروساتوري"، إنه طلب من وزارة الجيوش ورئيس الأركان إعادة تقييم قانون البرمجة العسكرية (الإنفاق العسكري) خلال الأسابيع المقبلة على ضوء الوضع الجيوسياسي".
وتابع: "فرنسا دخلت في اقتصاد حرب، أعتقد أننا سننظم أنفسنا فيه على المدى البعيد. دعونا لا نعود لتكرار أخطاء الماضي، فإن إنفاق الكثير للشراء (الأسلحة) في مكان آخر ليس فكرة جيدة، ونحن بحاجة إلى تعزيز صناعة الدفاع الأوروبية والقاعدة الصناعية والتكنولوجية بشكل كبير".
الانتخابات الرائاسية الفرنسية  - فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات، فرنسا 24 أبريل 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.06.2022
تحالف ماكرون يتخطى ائتلاف ميلانشون اليساري بأقل من 1% فقط في الانتخابات التشريعية
وأردف: "لا يزال أمامنا الكثير لنفعله للتكيف مع التحولات العميقة التي نمر بها، وبالنسبة لأي شخص يشك في مدى أهمية هذه الجهود، يكفي أن ننظر مرة أخرى إلى أوكرانيا، التي يطالب جنودها بتسليح جيد والذين يستحقون الحصول على إجابة منا أيضا".
وقال الرئيس الفرنسي إن "المنتدى يُعد رمزا لطموحنا الاستراتيجي وشرطا لسيادتنا القومية ومبدأ لسيادتنا الأوروبية".
يهدف قانون البرمجة العسكرية إلى إنشاء برنامج متعدد السنوات للإنفاق تكرسه الدولة الفرنسية لقواتها المسلحة. وقوانين البرمجة العسكرية لها فترات تطبيق أربع أو خمس أو ست سنوات. ومنذ عام 2003، يغطي القانون فترة ست سنوات.
في العاشر من الشهر الجاري، أكد ماكرون في اتصال هاتفي مع رئيس النظام الأوكراني فلاديمير زيلينسكي استعداد باريس لتلبية احتياجات كييف بما في ذلك الأسلحة الثقيلة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала