احتفاء سعودي بانتصار "إرادة المملكة" على رغبات بايدن الذي يحاول "إنقاذ رئاسته"

© AFP 2022 / JIM WATSONالرئيس الأمريكي، جو بايدن، في مقابلة مع مقدم البرامج الأمريكي، جيمي كيمل، 8 يونيو/ حزيران 2022
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في مقابلة مع مقدم البرامج الأمريكي، جيمي كيمل، 8 يونيو/ حزيران 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022
تابعنا عبرTelegram
احتفى معلقون مؤيدون للسعودية بزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المزمعة للرياض الشهر المقبل، حيث يرون أنها تعكس تراجعا عن تعهده بجعل المملكة دولة "منبوذة" ويؤكد أهمية الرياض على الساحة الدولية.
أكد البيت الأبيض يوم الثلاثاء أن بايدن سيلتقي بولي العهد محمد بن سلمان، خلال زيارة للمنطقة، الأمر الذي لقي إشادة من المعلقين الذين أشاروا إلى تعامل الأمير مع أزمة العلاقات الأمريكية السعودية.
وقال فيصل الشمري المراسل بقناة "العربية" المملوكة لسعوديين في تغريدة: "قلناها منذ مبطئ ولم نبالغ، الجميع سوف يأتي تباعا إلى الرياض".
وأضاف: "تعاملت السعودية مع المتغيرات الجيوسياسية الدولية باحترافية وندية عالية جعل منها لاعبا أساسيا في التوازنات السياسية والاقتصادية الدولية بين الشرق والغرب".
لكن في المقابل، تقول جماعات حقوقية إن الزيارة تهدد "بتعزيز القمع" داخل المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، بحسب تقرير لوكالة "رويترز".
الرئيس الأمريكي جو بايدن  - سبوتنيك عربي, 1920, 12.06.2022
بايدن: لم أتخذ قراري بعد بشأن زيارة السعودية وأي لقاء "سيتجاوز قضايا الطاقة"
يرجع توتر العلاقات الأمريكية السعودية إلى واقعة مقتل الصحفي جمال خاشقجي في 2018، وتقطيع أوصاله على يد فريق من العملاء السعوديين في قنصلية المملكة في إسطنبول.
وفي عهد بايدن، قالت الاستخبارات الأمريكية إن الأمير متورط مباشرة في التحريض على القتل، وتعهد رئيس الولايات المتحدة بنبذ السعودية عقابا على سجلها في ملف حقوق الإنسان، ورفض التعامل مباشر مع ولي العهد.
من جانبها، نفت الحكومة السعودية أن يكون للأمير محمد أي دور في الحادث، قائلة إنه جريمة شنيعة نفذتها جماعة مارقة، وانتقدت بشدة الاتهامات الأمريكية بحق مسؤوليها.
لكن رغبة واشنطن في تحسين العلاقات مع دول الخليج أصبحت أكثر إلحاحا بعد العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس في 24 فبراير/ شباط، والذي سلط الضوء على أهمية منتجي النفط الخليجيين مع تطلع أوروبا إلى خفض اعتمادها على روسيا في مجال الطاقة.
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - سبوتنيك عربي, 1920, 11.06.2022
بلينكن: العلاقة مع السعودية مهمة للغاية وواشنطن تدرك إعادة ضبط العلاقة مع الرياض
زيارة بايدن للمملكة في الفترة من 15 إلى 16 يوليو/ تموز، حيث من المقرر أن يحضر أيضا قمة قادة عرب، تضع حدا لتعهد حملته بجعل المملكة منبوذة بينما يجد صعوبة في خفض أسعار البنزين المرتفعة في الولايات المتحدة.
انتقد رئيس المخابرات السعودية السابق وأحد أبرز أمراء العائلة المالكة تركي الفيصل، تعليقات حملتها وسائل إعلام أمريكية تضج بالنقد للأمير محمد وسجل المملكة في مجال حقوق الإنسان، وأشار إلى أن بايدن يحاول جهده إنقاذ رئاسته.
تراجعت بالفعل شعبية بايدن بين الأمريكيين بشكل كبير، مع تفاقم معدل التضخم في البلاد، والذي سجل أعلى مستوى منذ 40 عاما، حتى أن الرئيس الأمريكي كتب في رسالة شديدة اللهجة إلى شركات النفط يطالبها بالتعاون مع إدارته لخفض أسعار الوقود.
وكتب الأمير تركي في مقال رأي نشرته صحيفة عرب نيوز السعودية يوم السبت: "الشعبية المتدهورة للرئيس (الأمريكي) هي التي تدفعه إلينا، ويأمل أن يعزز شرعيته من خلال لقائه مع ولي عهدنا".
الرئيس الأمريكي جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 09.06.2022
كيف أخضعت الظروف بايدن أمام السعودية رغم محاولته نبذها... وماذا تريد الرياض منه؟
وسلط الأمير تركي ومعلقون آخرون الضوء على أهمية السعودية، سواء بالنسبة لأمن المنطقة وأمن الطاقة أو للسياسة العالمية. وكتب أستاذ العلوم السياسية هشام الغنام على "تويتر" يقول إن الزيارة ستتم "بشروطنا ومصالحنا".
فيما قال مدافعون عن حقوق الإنسان إن زيارة بايدن تهدد "بتشجيع انتهاكات جديدة وترسيخ الإفلات من العقاب" في المملكة حيث شن الأمير محمد حملة على المعارضين والخصوم خلال صعوده السريع إلى السلطة، بحسب "رويترز".
وأصدرت 13 منظمة حقوقية، منها "هيومن رايتس ووتش" ومجموعة "القسط" السعودية ومقرها لندن، الأسبوع الماضي رسالة مشتركة تحث بايدن على ضمان الإفراج عن المعارضين المحتجزين ورفع حظر السفر عن آخرين، بمن فيهم مواطنون أمريكيون، قبل أن يزور السعودية.
وقال عبد الله العودة، مدير الخليج في منظمة الديمقراطية الآن للعالم العربي (دون)، في تغريدة على "تويتر": "سوف يعتبر محمد بن سلمان (لقاء بايدن) أنه سيمكنه ليصبح أكثر وحشية وشراسة.. من أجل ماذا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала