دماء على المستطيل الأخضر... مشجعون ولاعبون يضربون حكما حتى الموت.. فيديو

© Youtube/Goalبطاقة حمراء
بطاقة حمراء - سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022
تابعنا عبرTelegram
توفي حكم في السلفادور متأثرا بنزيف داخلي بعد تعرضه لهجوم وحشي من قبل لاعبين ومشجعين بعد إشهاره بطاقة حمراء.
وقع الحادث الذي راح ضحيته خوسيه أرنولدو أمايا، 63 عاما، نهاية الأسبوع نتيجة الاعتداء الذي وقع أثناء إدارته لمباراة للهواة في استاد تولوكا في ميرامونتي، وفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية.
أمايا، وهو حكم يتمتع بخبرة 20 عاما، تعرض للهجوم بعد أن أظهر بطاقة صفراء ثانية للاعب عدواني.
وتعرض الحكم للضرب على يد اللاعب وزملائه والمشجعين الذين نزلوا إلى أرض الملعب.
احتاج أمايا إلى علاج فوري من نزيف داخلي وتم نقله إلى مستشفى زاكاميل، حيث توفي لاحقا.
سارع الاتحاد السلفادوري لكرة القدم بإصدار بيان يدين أعمال العنف ضد أمايا.
وجاء في البيان: "نرفض جميع أعمال العنف التي تحدث في الملاعب الرياضية المختلفة في البلاد".
أبلغت الشرطة المدنية الوطنية في السلفادور أن خوان مانويل كروز لورينزانا قد قُبض عليه في حي ميرامونتي، في سان سلفادور، بتهمة قتل الحكم.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала