زرع ثقافة المثلية الجنسية في أفلام الكرتون... والضحايا هم الأطفال

زرع ثقافة المثلية الجنسية في أفلام الكرتون... والضحايا هم الأطفال
تابعنا عبرTelegram
بعدما كانت موسيقى ديزني تحلق بنا إلى عالم الأحلام والخيال، أين نلتقي بميكي ماوس والقصور الملكية والأميرات الثلاث، أصبحت الآن تهدّد الأطفال والنشء الجديد عبر رسائل شاذة كونها تعزز الميول الجنسية المخالفة للفطرة والتي تعرف بـ"المثلية".
نتحدّث اليوم، في حلقة برنامج "صدى الحياة" عن واقع المسلسلات الكرتونية التي تبثها شركة "ديزني" الأمريكية والرسائل التي تدعو للمثلية الجنسية، وكيف يمكن حماية أطفالنا من مشاهدة أو التعرض لهذا المحتوى الذي يزرع ثقافة مخالفة للفطرة الطبيعية البشرية ويغير سلوك وميولات الطفل الجنسية.
وحول هذا الموضوع، قال استشاري الصحة النفسية، الدكتور وليد هندي لبرنامج "صدى الحياة":
إنه "من المهم جدا على الآباء مراقبة وانتقاء المحتوى الذي يتعرّض له أطفالهم حسب الفئة العمرية والقدرة الاستيعابية لديهم، ومن الأمور الخطيرة في أفلام الكرتون اليوم، هي الإعلانات غير المرغوبة والتي تحتوي على لقطات جنسية وتدعو أيضا للمثلية الجنسية، وبهذا يصبح هذا الفيلم الكرتوني وسيلة لتدمير الطفل ذاتيا وصحيا وسلوكيا وأخلاقيا واجتماعيا وفكريا".
التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала