مقتل طفل وإصابة 4 أشخاص إثر قصف تركي استهدف مواقع في سنجار شمالي العراق

© AFP 2022 / -دخان يتصاعد في أعقاب غارة جوية من طائرات حربية تركية على موقع في جبال ماتين في منطقة العمادية، شمال شرق دهوك في منطقة الحكم الذاتي الكردية في العراق في أبريل 2022
دخان يتصاعد في أعقاب غارة جوية من طائرات حربية تركية على موقع في جبال ماتين في منطقة العمادية، شمال شرق دهوك في منطقة الحكم الذاتي الكردية في العراق في أبريل 2022  - سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الأربعاء، بمقتل طفل وإصابة 4 أشخاص بقصف نفذته طائرات مسيرة تركية استهدف مقار حزبية وتسبب بإضرار منازل مدنية في ناحية سنوني بقضاء سنجار شمالي العراق.
بغداد– سبوتنيك. وقال المصدر، لـ"سبوتنيك"، إن "طائرات مسيرة تركية استهدفت مقرا لقوات اليبشة (تقول تركيا إنها قوات تابعة لحزب العمال الكردستاني)، بالإضافة إلى مقر لمجلس شعب ناحية سنوني، ما أدى إلى إصابة 4 أشخاص ومقتل طفل نتيجة تضرر عدد من المنازل القريبة من المواقع المستهدفة".
ويتعرض قضاء سنجار التابع لمحافظة نينوى شمالي العراق إلى عمليات قصف جوي تركي بشكل متكرر، حيث تقول أنقرة إن مسلحي حزب العمال الكردستاني (مدرج على قائمة المنظمات "الإرهابية" في الولايات المتحدة وتركيا والاتحاد الأوروبي) يتخذون من القضاء معقلاً لهم .
وكانت تركيا قد أعلنت في أبريل/ نيسان إطلاق عملية "المخلب ـ القفل​​​​​​" ضد معاقل "حزب العمال الكردستاني" الذي تصنفه "تنظيما إرهابيا" في مناطق متينا والزاب وأفشين ـ باسيان شمالي العراق.
نبش قبور الإيزيديين... ميراث داعش في سنجار للميلشيات التركمانية برأس العين - سبوتنيك عربي, 1920, 05.05.2022
الكتلة الأيزيدية في البرلمان العراقي تحدد 6 مطالب بعد أحداث سنجار
وأكد وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أنه "لا يوجد أي اتفاق بين بغداد وأنقرة يسمح للجيش التركي بتنفيذ عمل عسكري داخل الأراضي العراقية"، مشددا على أنه لا يجوز أن تتحرك تركيا داخل الأراضي العراقية دون موافقة من حكومة بغداد.
وقال حسين: "لدينا مشكلة، الأتراك يطرحون مشكلة وجود حزب العمال الكردستاني"، مشيراً إلى أن "وجود عناصر حزب العمال الكردستاني في الأراضي العراقية هو بمثابة مشكلة للعراق ولتركيا أيضا".
وأكد أن "القواعد العسكرية للعمال الكردستاني متواجدة في كردستان العراق وعلى الحدود الإيرانية والتركية"، لافتا إلى أن هذه المناطق نائية وصعب السيطرة عليها عسكريا، ويتدخل الجانب التركي لاستهداف عناصر الحزب في العراق، مشددا على أن هذا التدخل ليس قانونيا.
ونفى وجود أي اتفاق أمني مع تركيا، مشيرا إلى أن الأتراك يعتمدون على القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة بأنه إذا كان هناك "تعدٍ" فيمكن الرد للدفاع عن النفس، ولكن حتى في هذه الحالة يجب العودة إلى مجلس الأمن والأخذ برأيه ليعطي الإشارة للدفاع عن النفس.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала