الحريري عن الحكم بالسجن المؤبد ضد عضوين من ‌‏"حزب الله" بتهمة قتل والده: التاريخ لن ‏يرحم

© AP Photo / Hassan Ammarرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بيروت، لبنان 7 أبري ل2021
رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بيروت، لبنان 7 أبري ل2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 16.06.2022
رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، بيروت، لبنان 7 أبري ل2021
تابعنا عبرTelegram
علق رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، سعد الحريري، على الحكم الذي أصدرته المحكمة الدولية ‏الخاصة بلبنان، اليوم الخميس، بالسجن المؤبد بحق عضوين اثنين من "حزب ‏الله"، لإدانتهما بالاشتراك في اغتيال والده، رفيق الحريري، في فبراير/ ‏شباط 2005‏‎.‎
وقال الحريري في تغريدات على "تويتر"، إنه "بعد إدانة سليم عياش بجريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، فرضت غرفة الاستئناف في المحكمة الدولية بالإجماع عقوبة السجن المؤبّد على عنصرين آخرين من "#حزب الله"، هما حسن مرعي وحسين عنيسي".
وتابع مشيرا إلى أن "العقوبة هي الأشد المنصوص عليها في النظام الأساسي والقواعد المعتمدة في المحكمة، لكنها الأوضح لجهة إدانة "حزب الله" كجهة مسؤولة عن تنظيم الجريمة وتنفيذها والجهة التي لا يمكن أن تتهرّب من مسؤولية تسليم المدانين وتنفيذ العقوبة بحقهم. فالتاريخ لن يرحم".
وأصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الخميس، حكما بالسجن المؤبد بحق عضوين اثنين من "حزب الله"، لإدانتهما بالاشتراك في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري في فبراير 2005.
رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، وبهية الحريري، شقيقة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري يصلون على قبره، خلال الذكرى الـ17 لاغتياله ، في وسط بيروت، لبنان، 14 فبراير/ شباط 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 14.02.2022
سعد الحريري يزور ضريح والده في صمت وسط تشديدات أمنية... صور وفيديو
وقالت المحكمة، في بيان لها: "حكمت دائرة الاستئناف بالإجماع على، حسن مرعي وحسين عنيسي (من حزب الله) بالسجن المؤبد، وهي أقسى عقوبة متاحة بموجب النظام الأساسي والقواعد، عن كل من الجرائم الخمس التي أدينا بها وأمرت بدمج هاتين العقوبتين".
وكانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان قضت بالسجن مدى الحياة بحق سليم عياش، الذي يشتبه بانتمائه إلى حزب الله. وأدين عياش بالمشاركة في اغتيال رفيق الحريري، وبرأت ثلاثة متهمين آخرين ينتمون إلى "حزب الله" وكانوا يحاكمون غيابيا.
كان رفيق الحريري رئيسا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر/تشرين الأول 2004.
وقُتل في فبراير 2005 عندما فجّر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المدرّع. وخلّف الاعتداء 22 قتيلاً و226 جريحاً.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала