لبنان الرسمي يرد على مقترحات هوكشتاين بالتشديد على حقوقه السيادية في المياه والثروات الطبيعية

لبنان الرسمي يرد على مقترحات هوكشتاين بالتشديد على حقوقه السيادية في المياه والثروات الطبيعية
تابعنا عبرTelegram
تتناول حلقة اليوم من برنامج "نافذة على لبنان" نتائج زيارة الوسيط الأمريكي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل آموس هوكشتاين إلى بيروت، ولقاءه المسؤولين اللبنانيين، وتبلغه الرد اللبناني الرسمي على المقترحات التي حملها في وقت سابق، والذي يشدد على حقوق لبنان السيادية في المياه والثروات الطبيعية.
يقول الكاتب والمحلل السياسي رضوان الذيب، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الشأن:

"حتى الان لا نتائج إيجابية لزيارة الوسيط الأمريكي هوكشتاين إلى لبنان، لإنه يحمل وجهة النظر الإسرائيلية، لكنه حصل على موقف لبناني موحد في موضوع الخط 23 وحقل قانا كاملا، ولأول مرة ظهر الموقف اللبناني موحدا، وبالتالي سيذهب هوكشتاين إلى إسرائيل ليأخذ الرد، وأعتقد أن الأمور ذاهبة باتجاه إعادة استئناف المفاوضات غير المباشرة بين لبنان والكيان الإسرائيلي في الناقورة أواخر هذا الشهر".

ويعتقد الذيب أن هناك هجمة أمريكية على المنطقة، لاستثمار غاز البحر المتوسط، في قبرص وإسرائيل ومصر ولبنان، ومحاولة مد خطوط غاز جديدة في هذه الموانئ باتجاه أوروبا، للاستغناء عن الغاز الروسي، وهذا ما ظهر مؤخرا، من خلال مد أنابيب الغاز من إسرائيل عبر مصر، وهذا الأمر سيخلق توترا في المنطقة".
بدوره يقول الخبير في الشأن اللبناني حسن شقير، في حديث لبرنامجنا:

"أعتقد أن أهم ما كان في الزيارة، هو الموقف الحاسم الذي تبلغه هوكشتاين، من الجانب اللبناني، والذي كان عليه إجماع وتعاون للمرة الأولى حول موضوع ترسيم الحدود البحرية".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала