بايدن: التضخم ليس خطأ إدارتي ولم تسببه مساعدات مواجهة كورونا

© AFP 2022 / ALEX WONGالرئيس الأمريكي، جو بايدن، في إفادة صحفية أمام البيت الأبيض، 17 يونيو/ حزيران 2022
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في إفادة صحفية أمام البيت الأبيض، 17 يونيو/ حزيران 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 18.06.2022
تابعنا عبرTelegram
صرح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم السبت، بأن ما تشهده الولايات المتحدة الأمريكية حاليا من موجات تضخم ليس ناتجا عن خطأ إدارته.
جاء ذلك في سياق تصريحات أدلى بها بايدن لوكالة "أسوشيتد برس"، أوضح خلالها أن التضخم في بلاده ليس خطأ إدارته الحالية، بدليل أن كل الدول الصناعية تعيش التضخم أيضا، نافيا في الوقت ذاته، أن تكون خطة المساعدات الضخمة بسبب كورونا وراء التضخم في الذي تشهده البلاد.

وتطرق بايدن إلى العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، قائلا إنه كرئيس لأمريكا يرى الأمر لا يتعلق ببقائه السياسي وأنه كان عليه التصدي للهجوم الروسي رغم تداعيات ذلك على الولايات المتحدة"، على حد وصفه.

وردّ بايدن على سؤال حول أن فرض عقوبات على روسيا تسبب في أزمة غذائية، قائلا إنه يفكر عسكريا وليس كسياسي يبحث عن انتخابات، مرجحا أن تشهد أوروبا فوضى حال استمرار العملية العسكرية الروسية.
ونوّه بايدن إلى أنه بعد دخول إطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا تشجعت الصين لمهاجمة تايوان، فيما أصبحت كوريا الشمالية أكثر شراسة.
يذكر أن الدعم المالي لأوكرانيا من الدول الغربية تراجع إلى مستويات "مخيبة للآمال" في أربعة أشهر فقط، بحسب تقرير إعلامي.
ووفقًا للتقرير الذي نشره موقع "فوربس"، فإنه في الأيام الأولى من العملية العسكرية الروسية سعى الناس "لدعم" أوكرانيا، لكنهم الآن مهتمون بأحداث أخرى في العالم.
وتشير إحصاءات منظمة أطباء بلا حدود إلى أن عدد التبرعات الفردية لأوكرانيا انخفض في مايو/أيار إلى 21 ألفا مقارنة بـ 70 ألفا في الفترات السابقة. وجمعت مؤسسة Direct Relief الخيرية جنوب كاليفورنيا أكثر من 80 ألف تبرع فردي لأوكرانيا من الشركات والأفراد في مارس/آذار، لكن هذا الرقم انخفض بنسبة 90% منذ أبريل/نيسان. بالإضافة إلى ذلك، أعلن الصليب الأحمر الدولي أيضا عن خفض المساهمات المخصصة لأوكرانيا، بحسب التقرير.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала