إعلام: الانتخابات التشريعية الفرنسية قد "تحد" من سلطة ماكرون

© AP Photo / Lewis Jolyالانتخابات الرائاسية الفرنسية - فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات، فرنسا 24 أبريل 2022
الانتخابات الرائاسية الفرنسية  - فوز إيمانويل ماكرون في الانتخابات، فرنسا 24 أبريل 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.06.2022
تابعنا عبرTelegram
بدأت فرنسا التصويت في الجولة الأخيرة من الانتخابات البرلمانية، حيث يحاول الوسطيون بزعامة إيمانويل ماكرون التمسك بالأغلبية في مواجهة تحدي من تحالف يساري جديد.
ويحدد تصويت اليوم الأحد ميزان القوى لولاية ماكرون الثانية، وكما أنه سيكشف قدرته على تنفيذ خطط سياسته الداخلية مثل رفع سن التقاعد وتعزيز مصالح الدولة، حسبما ذكرت صحيفة "الغاريان" اليوم الأحد.
ويحتاج ماكرون الذي أعيد انتخابه رئيساً في أبريل/ نيسان ضد مارين لوبان اليمينية، إلى أغلبية لتجمعه الوسطي في مجلس النواب بالبرلمان من أجل أن يكون له مطلق الحرية في مقترحاته لخفض الضرائب وإجراء تغييرات على نظام الرعاية الاجتماعية.
ولم يتمكن منظمو الاستطلاعات من التنبؤ بما إذا كان ماكرون سيتشبث بالأغلبية، فيما يُرجح أن يكون الإقبال عموما منخفضًا بشكل قياسي.
وتتوقع جميع شركات الاستطلاع أن تحالف ماكرون الوسطي "إنسامبل" سيكون أكبر تكتل في البرلمان، ولكنه قد لا يلبي نصاب 289 مقعدًا اللازم لتحقيق الأغلبية.
ورجحت استطلاعات الرأي النهائية هذا الأسبوع أن التكتل سيحقق ما بين 255 و 305 مقعدًا في مجلس النواب المكون من 577 مقعدًا.
الانتخابات الرائاسية الفرنسية ، فرنسا 24 أبريل 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 19.06.2022
فتح مراكز الاقتراع في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية
ويأمل التحالف التاريخي للأحزاب اليسارية، بقيادة جان لوك ميلينشون اليساري المتشدد، رئيس حزب "لافرانس إنسوميس"، أو (فرنسا المتمردة)، مع الاشتراكيين والخضر، في زيادة كبيرة لحصتهم من المقاعد في البرلمان لتقليل نسبة الوسطيين التابعين لماكرون.
ومن المتوقع أن يصبح التحالف، والمعروف باسم "نوبس"، أو الاتحاد الإيكولوجي والاجتماعي الشعبي الجديد، أكبر قوة معارضة، حيث تظهر استطلاعات الرأي أن يسيطر على ما بين 140 و 200 مقعد.
وتحولت حدة المنافسة بشكل متزايد في الأسبوع الأخير من الحملة ،حيث اتهم الجانبان بعضهما بإحداث الفوضى في فرنسا.
واتهم كريستوف كاستانير، الحليف لماكرون، والذي يكافح لشغل مقعده، لوك ميلينشون بأنه يريد "ثورة سوفييتية"، واتهم اليسار ماكرون بالرغبة في تفكيك "دولة الرفاهية في فرنسا".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала