البيرة والبطاطا والفشار..."بلومبرغ" تنشر قائمة بالمواد التي بدأت بالنفاذ من بعض دول العالم

© AP Photo / Geert Vanden Wijngaertبراميل "غيوز" في مصنع الجعة "كانتيلون غيوز" (Cantillon gueuze) في بروكسل، بلجيكا 6 نوفمبر 2015. يقول أحد أشهر مصنعي الجعة البلجيكيين إنه ضحية لتغير المناخ لأن درجات الحرارة المرتفعة المتزايدة تقصر موسم التخمير لمدة شهر منذ الخمسينيات.
براميل غيوز في مصنع الجعة كانتيلون غيوز (Cantillon gueuze) في بروكسل، بلجيكا 6 نوفمبر 2015. يقول أحد أشهر مصنعي الجعة البلجيكيين إنه ضحية لتغير المناخ لأن درجات الحرارة المرتفعة المتزايدة تقصر موسم التخمير لمدة شهر منذ الخمسينيات. - سبوتنيك عربي, 1920, 19.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أشار تقرير إعلامي إلى أن الوضع الجيوسياسي في العالم بالإضافة لجائحة كورونا تسببوا بنقص ببعض المواد والمنتجات في عدد من الدول.
وبحسب التقرير الذي نشرته وكالة "بلومبرغ"، فإن أستراليا تعاني من نقص في الخس، الأمر الذي دفع سلسلة مطاعم "كنتاكي" لستبداله بالملفوف في البرغر، كما واختفى السلامي والبصل في اليابان، بالإضافة لنقص في البيرة المعبأة في زجاجات في ألمانيا.

بالإضافة لنقص في الفشار في الولايات المتحدة الأمريكية، تصدرت أزمة البطاطس في "ماكدونالدز" عناوين الصحف حيث علقت الشركة بيع البطاطس في عدد من فروعها بسبب مشاكل الإمداد.

وأرجع التقرير سبب المشاكل في تأمين هذه المواد للظروف الجوية بالإضافة للجائحة والوضع الجيوسياسي الذي تطور على خلفية العملية العسكرية الخاصة لروسيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала