الدفاع الروسية تعلن تحييد 50 جنرالا بهجوم على مركز تحكم للجيش الأوكراني

20-6 Sputnik World
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، القضاء على أكثر من 400 عسكري أوكراني خلال العمليات في يوم واحد في منطقة دنيبروبيتروفستك.
وأضافت أن صواريخ كاليبر هاجمت مركز تحكم للقوات الأوكرانية بالقرب من قرية شيروكايا داشا، في دنيبروبيتروفسك، وذلك أثناء انعقاد اجتماع لهيئة أركان قيادة مجموعة قوات "الإسكندرية"، ما أسفر عن مصرع نحو 50 جنرالا وضابطا.
وأوضحت أنه من بين الذين تم القضاء عليهم ضباط من هيئة الأركان العامة ومجموعة "كاخوفكا" من القوات العاملة في اتجاهي نيكولاييف وزابوروجيه.
وذكرت أنه تم تطوير الهجوم بنجاح في اتجاه سيفيرودونتسك في جمهورية لوغانسك، وتم تحرير منطقة ميتلكينو.
في هذا السياق، قال الباحث في الشؤون العسكرية العميد عمر معربوني، إن هناك تحولات مستمرة في ميدان القتال، تندرج ضمن الخطة التي وضعتها القيادة العسكرية الروسية لتحقيق أهداف العملية العسكرية الخاصة.
وأكد أن الجيش الروسي على أعتاب تحقيق انجاز عسكري كبير في أوكرانيا.

وأضاف أنه بالنظر للميدان في إقليم دونباس فإن العمليات النشطة تتركز في مدينة سيفيرودونيتسك، التي أصبحت تسيطر عليها القوات الروسية بشكل كامل باستثناء أجزاء من المنطقة الصناعية.

وأكد أن هناك تقدما للقوات الروسية باتجاه سلوفيانسك وكراماتورسك، وبالتالي قد يقع عدد كبير من القوات الأوكرانية في الأسر، على حد قوله.
جونسون يدعو الغرب للاستعداد إلى "صراع طويل الأمد" في أوكرانيا
نبه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، الحلفاء الغربيين إلى ضرورة الاستعداد لـ "صراع طويل الأمد" في أوكرانيا، داعيا لتقديم دعم متواصل لكييف.
واتهم جونسون في مقال نشرته صحيفة "صنداي تايمز"، موسكو بـ"السعي لاستنزاف" الغرب.
وأكد أنه "يجب على المملكة المتحدة وأصدقائها الرد بتقديم ضمانات بأن أوكرانيا ستتمتع بالقوة الاستراتيجية للبقاء على قيد الحياة والانتصار".
إلى ذلك، نقلت صحيفة "إندبندنت" عن قائد الجيش البريطاني، باتريك ساندرز، قوله إن "هناك حاجة ملحة لبناء جيش يمكنه القتال إلى جانب حلفاء بلاده وهزيمة روسيا في القتال".

في هذا الصدد، قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور جمال زهران، إن تصريحات رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، التي دعا فيها الغرب للاستعداد "لصراع طويل الأمد" في أوكرانيا"، تهدف لاستنزاف قدرات الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن دعوة جونسون تهدف لتوريط أوروبا في صراع طويل، ربما يتسبب في إخراج الاتحاد الأوروبي من النظام الدولي لتبقى الولايات المتحدة وبريطانيا هما القطب الموازي للصين وروسيا.
ولي العهد السعودي يزور القاهرة في مستهل جولة إقليمية تشمل الأردن وتركيا
يبدأ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، زيارة للعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الاثنين، في إطار جولة إقليمية تشمل الأردن وتركيا.

تأتي زيارة ابن سلمان للقاهرة بالتزامن مع انعقاد قمة جمعت ملكي الأردن والبحرين بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في مدينة شرم الشيخ الأحد 19 يونيو/ حزيران.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مطلعة، أن الأمير محمد بن سلمان سوف يبحث خلال جولته عددًا من الملفات الهامة، منها تأثير الحرب في أوكرانيا على المنطقة، والاستعدادات لرحلة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى السعودية الشهر المقبل.
في هذا الإطار، قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي، مبارك العاتي، إن جولة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تهدف لبحث الاقتصادات العربية والنهوض بها، خاصة الاقتصاد المصري بكل ما يواجهه من تحديات وتنفيذ مذكرات التفاهم التي تم توقيعها في الزيارات السابقة.
وأوضح أن جولة ولي العهد السعودي كانت مقررة مسبقا ولم تأت تحت ضغط تأثيرات زيارة الرئيس الأمريكي للرياض، إلا أنه لم يستبعد أن يتم التنسيق حول ملفات القمة العربية الأمريكية وبحث الملفات الأمنية والعسكرية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала