الصين: حروب أمريكا بعد هجوم 11 سبتمبر أسفرت عن 49 مليون لاجئ

© AFP 2022 / GREG BAKERالمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين
تابعنا عبرTelegram
صرحت الصين، اليوم الاثنين، أن الحروب التي شنتها أمريكا بعد هجوم 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001، أسفرت عن 49 - 60 مليون لاجئ.
وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين، إلى أن الحرب في أفغانستان أدت وحدها إلى نزوح 11 مليون شخص، وفقا لبيان رسمي.
وقال وينبين: "لطالما صدّرت بعض الدول الغربية بقيادة أمريكا الحرب والاضطراب، وتدخلت في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وخلقت كوارث إنسانية، إنهم هم الذين ولّدوا قضية اللاجئين في المقام الأول".
وحث المتحدث باسم الخارجية الصينية، وانغ وينبين، تلك الدول الغربية "على التفكير في التأثير الخطير لسلوكها، والقضاء على السبب الجذري لقضية اللاجئين، والارتقاء بمسؤولياتها الواجبة".
واتهم وينبين أمريكا "بشن حروب يُزعم أنها من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان، وابتعدت تاركة وراءها فوضى، لكن شعوب دول المنطقة هي التي تواجه النزوح والفقر والتخلف ومستقبل مليء بالشكوك".
وتابع "إن ما تفعله أمريكا هو أكبر عامل يؤجج قضية اللاجئين في جميع أنحاء العالم، ويشكل انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان".
يشار إلى أنه يتم تعريف اللاجئين بأنهم
"من يضطرون لمغادرة ديارهم حفاظا على حرياتهم أو إنقاذا لأرواحهم. فهم لا يتمتعون بحماية دولتهم، وغالبا ما تكون حكومتهم هي مصدر تهديدهم بالاضطهاد".
أما النازحون هم "أشخاص أو جماعات أجبروا على أو اضطروا إلى الفرار (دون عبور حدود دولية معترف بها)، من ديارهم أو من أماكن إقامتهم المعتادة، أو تركها بصفة خاصة بسبب تجنب طائلة صراع مسلح، أو حالات لتفشي عنف، أو انتهاكات لحقوق الإنسان، أو كوارث طبيعية، أو كوارث من صنع البشر".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала