"روستيخ" تكشف لـ"سبوتنيك" كيف تعمل في ظل العقوبات

© Sputnik . Natalya Seliverstova / الذهاب إلى بنك الصورشركة روستيخ
شركة روستيخ  - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أصبحت "روستيخ" واحدة من الشركات الحكومية الروسية التي تعرضت لضغوط العقوبات المطبقة من الدول الغربية، لكن على الرغم من ذلك، تواصل الشركة الحكومية تطوير مشاريع جديدة بالإضافة إلى تطوير التعاون الدولي.
وتحدث المدير التنفيذي لشركة "روستيخ"، أوليغ يفتوشينكو، عن ذلك في مقابلة حصرية مع وكالة "سبوتنيك" على هامش منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي.

"نحن نعرف قيمة الكلمة"

أشار يفتوشينكو إلى أن التعاون الدولي سيستمر على الرغم من ضغوط العقوبات، وقال: "أسواق الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية لا تزال مفتوحة للشركة الروسية".

"لا تزال روسيا جزءا من العالم الكبير، ولا تزال تركز على تطوير الشراكات الدولية. ليس باتجاه مروجي العقوبات، ولكن لدينا شركاء في مناطق أخرى من العالم يتصرفون اليوم بثبات وبشكل مبدئي. وبالتأكيد سيتم تعزيز الشراكة معهم. وهذا ينطبق على المجالات الرئيسية: صناعة الطائرات وصناعة السيارات والإلكترونيات والتكنولوجيا الطبية والمستحضرات الصيدلانية. نحن نعلم قيمة الكلمة، هذا هو وجه الاختلاف الأساسي بيننا وبين الغرب، حيث يخبرونك (الغرب) اليوم بشيء محدد، وغدا يفعلون شيئا مختلفا تماما. شركاؤنا في الخارج يعرفون ذلك ويقدرونه".

أوليغ يفتوشينكو
المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الروسية
في الوقت نفسه، وفقا للمدير التنفيذي للمؤسسة الحكومية، لم تواجه الشركة بعد مثل هذا الضغط غير المسبوق. لكن "روستيخ" متفائلة بشأن ما يحدث وترى فرصا جديدة للتنمية وراء العقوبات.
© Photo / Press Service of the Ministry of Industry and Tradeمعرض "آيدكس 2019" في أبو ظبي، الإمارات 18 فبراير/ شباط 2019
معرض آيدكس 2019 في أبو ظبي، الإمارات 18 فبراير/ شباط 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
معرض "آيدكس 2019" في أبو ظبي، الإمارات 18 فبراير/ شباط 2019

"في هذه الحالة، وجنبا إلى جنب مع تدابير حماية المصالح الوطنية، يجب أن نفكر في كيفية حماية شركائنا الأجانب من مخاطر العقوبات قدر الإمكان وتسهيل التعاون مع روسيا بالنسبة لهم. ويجري اتخاذ خطوات ملموسة في هذا الاتجاه. على سبيل المثال، أنتم تعلمون أن روستيخ تخلت منذ فترة طويلة عن الدولار في المعاملات الدولية وتحولت إلى التعامل بالروبل والعملات الوطنية. نحن نبذل قصارى جهدنا لنبقى شريكا مناسبا وموثوقا به في الأسواق الدولية".

أوليغ يفتوشينكو
المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الروسية

المحرك الأكثر تقدما من الناحية التكنولوجية

وعلى الرغم من ذلك، فإن العقوبات غير المسبوقة ضد روسيا لا تخلق مشاكل فحسب، بل تفتح أيضا فرصا للعمل على استبدال الواردات. لذلك، صنعت "روستيخ" بسرعة قياسية، أحدث محرك "ПД-14" (PD-14) لطائرة (МС-21)، حيث تم تجميعه بالكامل باستخدام التقنيات الروسية ومن المواد الخام الروسية. في حدث يمكن أن يطلق عليه لقب أحد الاختراقات التقنية الرئيسية لهذا العام.
وأكد المدير التنفيذي لـ"روستيخ" أن هذا المشروع قد تم الانتهاء منه في وقت قياسي، مشيرا إلى أنه يتم بالفعل إنتاج هذا المحرك بكميات كبيرة.

"ربما يكون المحرك هو العنصر الأكثر تطورا في الطائرة. إن وجود محرك محلي الصنع لتوليد الطاقة يسهل إلى حد كبير مهمة أخرى تتمثل بتوريد طائرات (МС-21) "إم إس-21" إلى السوق. نعم، العقوبات تؤخرنا قليلا، وستكون هناك حاجة إلى وقت إضافي لاستبدال الواردات واختبار تلك الأنظمة التي يتم تصنيعها حاليا لتحل محل الأنظمة المستوردة. ومع ذلك، فإن أول سلسلة من 6 طائرات (МС-21)، مصنعة روسيا بالكامل، مع محرك "ПД-14" (PD-14) المحلي (روسي الصنع) ومن المقرر أن يتم تسليمها إلى العملاء بالفعل عام 2024".

أوليغ يفتوشينكو
المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الروسية
© Sputnik . Sergey Mamontov / الذهاب إلى بنك الصورطائرة الركاب الروسية الجديدة (إم.إس-21) تجتاز أولى رحلاتها الجوية، وهي أول طائرة تجارية تنتجها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي
طائرة الركاب الروسية الجديدة (إم.إس-21) تجتاز أولى رحلاتها الجوية، وهي أول طائرة تجارية تنتجها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
طائرة الركاب الروسية الجديدة (إم.إس-21) تجتاز أولى رحلاتها الجوية، وهي أول طائرة تجارية تنتجها روسيا منذ انهيار الاتحاد السوفيتي
وفي معرض حديثه عن آفاق استخدام الطائرات الروسية، واصل أوليغ يفتوشينكو موضحا:

"إن (МС-21) "إم إس-21" هي، دون مبالغة، طائرة مبتكرة تم تصنيعها للسوق العالمية. وستصبح (МС-21) و(SSJ-New) العمود الفقري للطيران المدني الروسي. ومن المقرر أيضا تسليم طائرات تو 214 (Ту-214) وإيل 114 (Ил-114). على المدى الطويل، من المخطط تسليم أكثر من 110 طائرات من أنواع مختلفة إلى السوق بحلول عام 2025، وأكثر من 500 طائرة بحلول عام 2030".

أوليغ يفتوشينكو
المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الروسية

ماذا سيحدث لمقاتلة "تشيك ميت"؟

قدمت "روستيخ"، في عام 2021، لأول مرة نموذجا لأحدث مقاتلة "تشيك ميت" (Checkmate)، الأمر الذي طرح سؤالا منطقيا؛ كيف ستنفذ الشركة المشروع الآن؟
© Sputnik . Pavel Bednyakov / الذهاب إلى بنك الصورمقاتلة سوخوي "تشيك ميت" (مات الشاه) في معرض الطيران والفضاء الدولي "ماكس 2021" في جوكوفسكي، ضواحي موسكو، روسيا 21 يوليو 2021
مقاتلة سوخوي تشيك ميت (مات الشاه) في معرض الطيران والفضاء الدولي ماكس 2021 في جوكوفسكي، ضواحي موسكو، روسيا 21 يوليو 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
مقاتلة سوخوي "تشيك ميت" (مات الشاه) في معرض الطيران والفضاء الدولي "ماكس 2021" في جوكوفسكي، ضواحي موسكو، روسيا 21 يوليو 2021
أجاب المدير التنفيذي لـ"روستيخ" على هذا السؤال من خلال شرح مفصل:

"يستمر هذا المشروع في التقدم. وقد حصد المشروع براءة اختراع على إمكانية تركيب محرك مع ناقلات التوجه (الدفع) على جميع الاتجاهات. ستتمتع المقاتلة التي تحتوي على فوهة المحرك بقدرة أفضل على المناورة مقارنةً بـ "نظيراتها" من المقاتلات الكلاسيكية المزودة بمحرك واحد، ويجري تطوير (تشيك ميت) على أساس المبادرة (والمنافسة)، بميزات رئيسية مثل الرؤية المنخفضة، الحمولة القتالية العالية، ومدى ونطاق الطيران، والتكلفة المنخفضة لساعات الطيران. وتم تجهيز الطائرة بأنظمة حرب إلكترونية متكاملة، ورادار بهوائي صفيف مرحلي نشط، ولها مقصورات داخلية واسعة للأسلحة تسمح باستخدام مجموعة كبيرة من الأسلحة بشكل مخفي".

أوليغ يفتوشينكو
المدير التنفيذي لشركة "روستيخ" الروسية
© Sputnikالمقاتلة "تشيك ميت"
المقاتلة تشيك ميت - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
المقاتلة "تشيك ميت"
وأضاف أوليغ يفتوشينكو، أنه من المقرر أن يبدأ الإنتاج التسلسلي للطائرة في عام 2027.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала