من غزة إلى بيروت... جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"

© Sputnik . Abed.K Bayمن غزة إلى بيروت جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"
من غزة إلى بيروت جدارية بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أنجز الفنان الفلسطيني بلال خالد "جدارية كاليغرافيا"، التي تعتبر الأكبر والأعلى في لبنان، يوم أمس، في شارع الحمرا بدعوة من وزارة الثقافة اللبنانية.
والجدارية رسمت باللونين الأبيض والأحمر وتتضمن عبارة "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"، وهي كلمات من أغنية جوليا بطرس الشهيرة "أحبائي" وكلمات الشاعر غسان مطر.
وشكر الفنان بلال خالد وزارة الثقافة اللبنانية "التي أتاحت له رسم جدارية تعتبر من أكبر الجداريات الموجودة في بيروت وتحديدا في شارع الحمراء".
© Sputnik . Abed.K Bayمن غزة إلى بيروت جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"
من غزة إلى بيروت جدارية بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2022
من غزة إلى بيروت جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"

وقال بلال لـ"سبوتنيك"، إن "هذه الجدارية تحمل رسالة من كلمات الشاعر غسان مطر وأغنية جوليا بطرس بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر، وتحمل رسالة موجهة من فنان فلسطيني يزور لبنان لأول مرة إلى كل شعوب وأحرار العالم أن فلسطين هي القضية الأولى والمحور".

وأضاف: "هذه ليست أول لوحة أنجزها خارج قطاع غزة، لقد رسمت في أفريقيا زمبابوي كينيا الصومال السودان وبلجيكا وفي العديد من الدول الأوروبية والأسيوية، وهدفي هي أن أوصل صوت فلسطين كفنان فلسطيني خارج أسوار السجن الكبير، ويحمل رسالة مليوني نسمة محاصرين في قطاع غزة من خلال الفن الغرافيتي والخط العربي".
وكان قد استقبل وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال القاضي محمد وسام المرتضى، في مكتبه في قصر الصنائع، بلال خالد وزميله المصور نضال الوحيدي، وتسلم المرتضى من الضيفين هدية رمزية عربون شكر وتقدير ناطقة بعبارة "عيوننا ترحل اليك".
© Sputnik . Abed.K Bayمن غزة إلى بيروت جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"
من غزة إلى بيروت جدارية بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2022
من غزة إلى بيروت جدارية "بكم نبني الغد الأحلى بكم نمضي وننتصر"
وقال المرتضى إن "وزارة الثقافة وبالتعاون مع اصدقاء عملت بصمت، لاستضافة الفنانين لتجسيد هذه الجدارية التي نفذها الفنان بلال خالد بمواكبة من رفيقه المصور نضال الوحيدي، وهما الشابان الفلسطينيان واحدهما جاء من غزة، التي لها رمزية غير عادية عندي أنا شخصيا".

وأضاف "نفذت هذه الجدارية في شارع الحمرا لما لهذا الشارع من رمزية ثقافية غير عادية، ونحن مصرون على أن يستعيد هذا الشارع دوره الذي كان يؤديه تاريخيًا على مستوى أن يكون معنيا بكل ما هو مرتبط بالثقافة العامة في البلد وبالقضية المركزية قضية فلسطين".

وختم: "الجدارية نفذت بأسلوب أكثر من رائع تشكيليا خطا وألوانا، وهي الأعلى والأكبر في الجمهورية اللبنانية وقد تضمنت كلمات من قصيدة الشاعر الكبير الأستاذ غسان مطر التي غنتها الفنانة جوليا بطرس والكلمات تقول: "بكم نبني الغد الأفضل بكم نمضي وننتصر".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала