العالم العربي يشهد ارتفاعا في أسعار الأضاحي مع اقتراب العيد

© Sputnik . Vladimir Astapkovichالمسلمون في عيد الأضحى في مسجد موسكو الكبير
المسلمون في عيد الأضحى  في مسجد موسكو الكبير - سبوتنيك عربي, 1920, 22.06.2022
تابعنا عبرTelegram
يستعد العالم العربي لاستقبال عيد الأضحى (العيد الكبير)، الذي يحتفل فيه المسلمون في الـ 10 من شهر ذي الحجة من كل عام، في الشهر الـ12 والأخير في السنة القمرية، في ظل ظروف اقتصادية صعبة تشهدها معظم دول المنطقة.
من خلال هذا التقرير الموجز سنقوم بجولة سريعة لمعرفة مدى اختلاف أسعار الأضاحي في بعض الدول العربية لعام 2022، والأسباب المحلية والدولية التي أدت إلى ذلك الاختلاف.
المغرب والجزائر
البداية ستكون مع المغرب، حيث وفقا لـ "العربي الجديد"، أكد خبراء أنه رغم ازدياد الطلب في المغرب على الأضاحي قبيل عيد الأضحى إلا أن ارتفاع الأسعار أمر متوقع. ويتراوح متوسط أسعار الأضاحي في الأعوام الأخيرة بين 200 و300 دولار، غير أن سعر بعض الأصناف مثل "الصردي"، إحدى سلالات الأغنام التي تشكل ثروة حيوانية مهمة في المغرب، قد يصل إلى ما بين 400 و550 دولارا. في حين يفيد موقع "لحظات نيوز"، أن أسعار الأضاحي في الجزائر لا تزال منخفضة نسبيا مع ارتفاع بسيط مرده زيادة الطلب على كافة أنواع الأضاحي مع اقتراب العيد، حيث يتراوح سعر الخروف بين 18.000 و33.000 دينار جزائري (1 دولار الأمريكي = 145.96 دينار جزائري).
مصر
وفي مصر، أشار تقرير الغرف التجارية المصرية إلى ارتفاع أسعار الأضاحي بنسبة 30% هذا العام بحسب "العين الإخبارية". ويصل سعر كيلو اللحم من العجول الحية إلى 75 جنيها مصريا (1 دولار الأمريكي = 18.76 جنيه مصري)، في حين يتراوح سعر العجل البقري الجاهز للذبح ما بين 22 و40 ألف جنيه مصري حسب الوزن، فيما يتراوح سعر لحوم الأضاحي البقري الإناث بين 19 و25 ألف جنيه مصري.
 دمشق القديمة وحلوياتها الشرقية تحتفي بـ عيد الأضحى - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2021
عيد الأضحى في سوريا... بقايا ذكريات وأمنيات
الأردن وسوريا
وعلى الرغم من أن الأردن يعد الدولة العاشرة في العالم في تصدير المواشي فقد أعلن وزير الزراعة الأردني خالد الحنيفات، أمس الثلاثاء، عن ارتفاع أسعار الأضاحي نظرا لارتفاع أسعار الأعلاف، موضحا أن الحكومة فتحت "باب استيراد المواشي من أكثر من دولة خارج المصادر التقليدية، وهناك ما بين نحو 550-600 ألف رأس جاهزة للبيع وتغطي موسم عيد الأضحى"، وفقا لـ "نداء بوست".
وفيما يتعلق بأسعار الأضاحي في الأردن، أشار موقع "موجز الأنباء"، إلى أن سعر الأغنام المستوردة يصل إلى 150 دينارا للرأس الواحد ( 1 دولار الأمريكي = 0.70 دينار أردني)، فيما يتراوح سعر الخراف البلدية بين 190 – 200 دينار، في حين تقدر أسعار العجول المستوردة ما بين 2000-2200 دينار، تقابلها أسعار العجول البلدية بين 2200-2400 دينار.
لنتوجه إلى سوريا التي يواجه أهلها أقسى أشكال الحياة المعيشية منذ عام 2011، حيث وعلى الرغم من استتباب الأمن في بعض مناطقها، بقيت الظروف الاقتصادية في البلاد تميل نحو الانحدار سنة بعد سنة، لتصل الأمور إلى منحى غير متوقع في عام 2022، الأمر الذي أصبح يشكل بيئة خانقة لمعظم السوريين الذين بقيوا في البلاد.
ويشير موقع "القناة"، إلى أن أسعار الأضاحي زادت بنحو 72% مقارنة بالعام الماضي، حيث أشار بعض المحللين إلى أن ذلك يتضمن الارتفاع الكبير للتكاليف الملحقة بالأضاحي إلى جانب سعرها المرتفع، فقد زادت أجور الجزارين من 1000 إلى 3500 ليرة، منوهين أن الأولوية الآن للأسر السورية هي تأمين غذائهم اليومي، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار ارتفاع الأسعار أكثر من 12 ضعفا مقارنة بما كانت عليه قبل الحرب.
وبحسب "موسوعة نت"، بلغ الحد الأدنى للأضحية الواحدة 150 ألف ليرة سورية (1 دولار الأمريكي = 3975 ليرة سورية)، ليصل إلى 250 ألف ليرة سوري كحد أقصى. ويشار إلى أن أسعار الأضاحي في سوريا تعد من الأسعار المرتفعة بعض الشيء مقارنة بالدول العربية الأخرى، ويعود ذلك إلى الفجوة الكبيرة بين الدخل الفردي للمواطنين في سوريا والمستوى المعيشي وأسعار الأضاحي.
مدينة دبي، الإمارات العربية المتحدة - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2022
"الفلك الإماراتية" تعلن الـ9 من يوليو أول أيام عيد الأضحى
العراق والسعودية
كما شهد العراق أيضا ارتفاعا كبيرا أسعار الأضاحي، والتي تتراوح ما بين 250 – 500 ألف دينار (1 دولار الأمريكي = 1.448 دينار عراقي)، فيما يبدأ سعر الأبقار والعجول من مليون و300 ألف دينار عراقي، وفقا لموقع "البرق 24".
وفي السعودية، شهدت الأسعار ارتفاعا طفيفا مقارنة بعام 2021 وفقا لمدير الثروة الحيوانية بوزارة البيئة السعودية إبراهيم قاسم، حيث وصل سعر الماشية إلى 2200 ريال (1 دولار الأمريكي = 3.75 ريال سعودي) بعد أن كانت تتراوح بين الـ1500 و2000 ريال في العام الماضي، فيمل يقدر سعر الخروف البربري بـ 855 ريال، والأسترالي 1200 ريال، بينما يعد الخروف النعيمي الأغلى سعرا بقيمة 1490 ريال، بحسب موقع "الوطن".
أسباب ارتفاع أسعار الأضاحي في البلاد العربية
يؤكد خبراء ومحللين اقتصاديين أن السبب الرئيسي الذي أدى إلى ارتفاع أسعار الأضاحي في الوطن العربي والعالم، مرده ارتفاع قيمة بعض مكونات الأعلاف المستوردة في السياق الدولي الحالي.
وبحسب موقع "مصراوي"، فقد ارتفعت أسعار الذرة وفول الصويا عالميا وهي مدخلات أساسية في صناعة الأعلاف في مصر، حيث وبحسب بيانات "رويترز"، قفزت أسعار الذرة هذا العام من 4.4 دولار للبوشل تباع الآن بما يقرب من 7.7 دولار للبوشل (وحدة قياس أمريكية)، لتسجل أسعار الذرة أعلى معدل لها منذ 2012، وفقا لوكالة "بلومبرغ".
وبناء على هذا الارتفاع العالمي لقيمة الأعلاف، أدى ذلك إلى زيادة كبيرة في الأسعار محليا.
وجدير بالذكر أن جائحة كورونا التي شهدها العالم على مدار السنوات الماضية أدت إلى إلحاق أضرار كبيرة في عمليات الاستيراد وتكلفة النقل، كما أن الحرب في أوكرانيا اليوم كان لها أثر عميق على كافة مجالات الاقتصاد العالمي، بحسب "بوابة الاقتصاد".
فيما يعود ارتفاع الأسعار بشكله الطبيعي إلى زيادة الطلب على الأضاحي مع اقتراب عيد الأضحى، حيث يصل لذروته قبل العيد بأيام قليلة من 10 إلى 15 يوما، الأمر الذي يترافق مع عودة المغتربين إلى بلدانهم لقضاء إجازتهم الصيفية جراء تخفيف قيود كورونا، كما أن الأسعار قد تختلف من منطقة إلى أخرى في البلد الواحد، أو من تاجر إلى آخر.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала