المبعوث الأمريكي إلى اليمن: متحمسون لزيارة بايدن إلى السعودية وعلى الحوثيين تنفيذ الهدنة

© AFP 2022 / Mohammed Huwaisصنعاء
صنعاء - سبوتنيك عربي, 1920, 22.06.2022
تابعنا عبرTelegram
قال المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينج، إن المفاوضات حول الأزمة اليمنية تركز حاليا على فتح طرقات تعز وطرق أخرى، مؤكدا أن هذا البند الوحيد في الهدنة لم يتم تنفيذه إلى الآن.
وأضاف ليندركينج، في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط، أن "اجتماعات عقدت بين الأطراف اليمنية على فتح الطرق في تعز وغيرها ولكن دون جدوى"، مشددا على أن الوقت حان لأن تسفر تلك الاجتماعات عن نتائج.
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، يستقبل ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، القاهرة، 20 يونيو/ حزيران 2022  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.06.2022
السيسي ومحمد بن سلمان يؤكدان على أهمية قمة جدة في السعودية بحضور بايدن
وحول زيارة الرئيس الأمريكي جون بايدن إلى السعودية قال ليندركينج: "هي انعكاس لحقيقة أن هناك قدرا كبيرا من الأهمية المعلقة على العلاقات الأمريكية ـ السعودية أولا وقبل جميع التصريحات المرتبطة، لذا أعتقد أنها ستكون مناقشات بناءة للغاية حول اليمن خلال هذه الزيارة".
وعن احتمال حدوث أي مفاجئات خلال زيارة الرئيس جو بايدن، أجاب المبعوث الأمريكي قائلا: "أعتقد أن التفاصيل ستكون أوضح كلما اقتربت الزيارة، وأعتقد أن الرئيس مسرور جدا لرؤية أن هناك هدنة في اليمن تعود بفوائد ملموسة على الشعب اليمني، وأن الدبلوماسية الأمريكية دعمت بقوة العملية التي تقودها الأمم المتحدة".
وتابع: "بالطبع نحن نقدر الخطوات التي اتخذتها الحكومة السعودية والحكومة اليمنية لدعم الهدنة وتنفيذ بنودها، وسيود الرئيس أن يعرب عن تقديره لذلك، وبالمثل مع حكومات دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك لإظهار دعمها هذا الأمر، وأعتقد أن هذا التجمع سيكون مهما للغاية، لملفات متعددة".
وفي الثاني من حزيران/يونيو الجاري، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، موافقة أطراف النزاع في اليمن على مقترح أممي لتمديد الهدنة السارية في البلد العربي، شهرين إضافيين تنتهي مطلع أغسطس القادم، وفق بنود الاتفاقية الأصلية التي دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الماضي.
وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك - سبوتنيك عربي, 1920, 20.06.2022
وزير الخارجية اليمني: إصرار الحوثيين على حصار تعز يهدد إطلاق العملية السياسية
وتتضمن هدنة الأمم المتحدة في اليمن، إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن.
كما تتضمن الهدنة الأممية السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
ويشهد اليمن منذ أكثر من 7 أعوام معارك عنيفة بين جماعة الحوثيين وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40% منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала