الخارجية الروسية تتهم أمريكا بالتعامي عن تجنيد المرتزقة "لتأجيج الصراع"

© Photo / Ministry of Foreign Affairs of the Russian Federation / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا
المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي, 1920, 23.06.2022
تابعنا عبرTelegram
اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن غض الولايات المتحدة الطرف عن تجنيد السفارة الأوكرانية لديها لمرتزقة أجانب للقتال ضد روسيا يعد خرقا للاتفاقيات الدولية.
وكتبت زاخاروفا على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الروسية: "إن التجاهل الأمريكي بتجنيد السفارة الأوكرانية في واشنطن لمواطنين أمريكيين للقتال في أوكرانيا وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين فيما يسمى بـ "الفيلق الأجنبي لقوات الدفاع الإقليمية الأوكرانية" يعكس رغبة الولايات المتحدة في "تأجيج" الصراع من أجل هزيمة روسيا.
وأضافت زاخاروفا: "نحن نعتبر تواطؤ السلطات الأمريكية في مثل هذه الأنشطة دليلًا آخر على أن واشنطن ليست مهتمة بحل الأزمة الأوكرانية، بل على العكس من ذلك، تسعى إلى تأجيج الصراع بهدف الهزيمة الاستراتيجية لروسيا".
المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي, 1920, 23.06.2022
"القائمة تفتقر لباتمان والمرأة القطة"... زاخاروفا تعلق على تصريح رئيس الوزراء البلغاري المقال
وأردفت "أننا نتحدث عن نشاط لسفارة أوكرانيا في واشنطن يتعارض مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961، بشأن التجنيد العلني للمقاتلين فيما يسمى بالفيلق الأجنبي لقوات الدفاع الإقليمية لأوكرانيا".
وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في 20 حزيران/يونيو، إن المرتزقة الأمريكيين المحتجزين في أوكرانيا متورطون في أنشطة غير مشروعة ويجب محاسبتهم على الجرائم.
وقال بيسكوف خلال مقابلة مع قناة "إم إس إن بي سي": "إنهم جنود مرتزقة وقد شاركوا في أنشطة غير قانونية على أراضي أوكرانيا. شاركوا في قصف جيشنا ويجب محاسبتهم على الجرائم التي ارتكبوها".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала