لحود: الأزمات ستتكاثر في لبنان والحلول غير موجودة في المستقبل المنظور

لحود: الأزمات ستتكاثر في لبنان والحلول غير موجودة في المستقبل المنظور
تابعنا عبرTelegram
دعا رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي عقب تكليفه بتشكيل الحكومة، جميعَ القوى السياسية إلى التعاون لاستكمال مسيرة الإنقاذ، وحذّر من الانهيار التام للدولة في حال عدم توقيع اتفاق مع صندوق النقد الدولي.
يأتي ذلك في ظل تفاقم الأزمات الاقتصادية في البلاد، ومنها أزمة الخبز التي تتجه إلى المزيد من التعقيد، بسبب شح ونقص مادة الطحين لدى الأفران والمطاحن في لبنان.
ويرى النائب السابق إميل إميل لحود، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان"، عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

أن كل هذه الأزمات ستتكاثر في لبنان، والحلول غير موجودة في المستقبل المنظور ، وليس هناك حل سحري لها، فلبنان يستخدم ما تبقى من ودائع للناس، ليستطيع شراء المواد الأساسية للبلد، والخوف أن نصل إلى مرحلة لا توجد فيها لا ودائع ولا ذهب ولا شيء نبيعه، وتحصل الكارثة التي سيدفع ثمنها أغلبية البسطاء من اللبنانيين".

وأشار لحود إلى أن كل ما يجري الآن هو مجرد مضيعة للوقت للوصول إلى انتخابات الرئاسة، ولكن هل لدينا إمكانيات الرفاهية لنصبر ونتحمل 3-4 أشهر بنفس الأداء الذي نعيشه اليوم حتى يحصل الاستحقاق الرئاسي، ولا أرى أن هناك حكومة جديدة في القريب، وحتى أن هناك شك أن تحصل الانتخابات الرئاسية، وهذا شيء خطير، لذا الأمور تسير نحو المجهول.

بدوره يقول رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان كاسترو عبد الله، في حديث لبرنامجنا:

من المفترض أن يكون لدينا بعض الأمل والتفاؤل، لكن للأسف، الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان أفقدتنا هذه الأمور، حيث تتفاقم الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وليس هناك من حلول، فالأسباب الفعلية لأزمة الخبز الحالية إنما تعود لسياسة الكارتيلات التي تتحكم في الوضع، وتتحكم في المطاحن التي بدورها تتحكم في السوق.

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала