الجيش المالي: مقتل 61 إرهابيا في شرق البلاد قرب الحدود مع بوركينا فاسو

© AFP 2022 / THOMAS COEXقوات بارخان وتاكوبا (قوات خاصة فرنسية وأوروبية تنتشر في مالي)
قوات بارخان وتاكوبا (قوات خاصة فرنسية وأوروبية تنتشر في مالي) - سبوتنيك عربي, 1920, 25.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن الجيش المالي القضاء على 61 على إرهابيا خلال عدة هجمات عسكرية ضد قواعد للجماعات المسلحة في شرق البلاد قرب الحدود مع بوركينا فاسو.
موسكو - سبوتنيك. وقالت هيئة الأركان العامة للجيوش المالية في بيان "إن الهجمات العسكرية، التي تأتي في إطار خطة "ماليكو" وعملية "كيليتيغي" نتج عنها تحييد 59 جهاديا بمن فيهم مسؤولون: جبريل سانجاري، حميدو باري، أبو يوسف المعروف باسم بود أوشدجو، إمام حسن ديكو ومختار ديكو من جنسية؛ وتحييد كذلك إرهابيين اثنين من المراقبين[ من الجواسيس] كذلك دمرت 7 مركبات.
الإرهاب في بوركينا فاسو - سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022
السعودية تدين الهجوم الإرهابي على مدينة سايتينغا في بوركينا فاسو
وفي إطار دعم السكان قام الجيش المالي بنقل 177 طناً من الطعام إلى سكان فارابوغو، وكذلك رافق الجيش 150 شاحنة مدنية طوال طريق غاو-لابيزانغا، ووزع الجيش أيضا 10 أطنان من الطعام على سكان مدينة دياللاساغو، وساعد في نقل 50 طناً من الطعام لصالح سكان موندورو.
ودعت هيئة الأركان العامة للجيوش المالية إلى يقظة السكان الذين تظل الأولوية هي حمايتهم وتوفير أمنهم، وذلك وفقًا لاحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.
وتدهور الوضع الأمني ​​بشكل حاد في بوركينا فاسو خلال شهر مايو الماضي حيث تضاعف عدد الهجمات الإرهابية خاصة التي تستهدف المدنيين في القرى المعزولة شمال البلاد.
وأعلنت الحكومة المالية بوقت سابق عن مقتل ما لا يقل عن 132 مدنيا خلال عدة هجمات استهدفت ليلة 18/19 يونيو عدة قرى وسط البلاد على مقربة من الحدود مع بوركينا فاسو.
وتواجه مالي ووسط الساحل منذ أشهر سلسلة من المجازر في حق مدنيين تنسب إلى جهاديين.
وتعرف مالي منذ عام 2012، حركات تمرد انفصالية وهجمات جهادية وأعمال عنف طائفية خلفت الآلاف من القتلى ونزوح مئات الآلاف.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала