خبير: اتهام دقلو لجهات بخلق فوضى في دارفور يعكس فشل المكون العسكري

© AP Photo / Uncreditedقائد قوات الدعم السريع، نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بـ"حميدتي"
قائد قوات الدعم السريع، نائب رئيس المجلس العسكري بالسودان، محمد حمدان دقلو، المعروف بـحميدتي - سبوتنيك عربي, 1920, 26.06.2022
تابعنا عبرTelegram
اعتبر المحلل السياسي السوداني، الجميل الفاضل، أن الاتهامات التي أطلقها، قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، لجهات لم يسمها بالسعي لخلق فوضى أمنية بولايات إقليم دارفور غربي السودان، هي دليل على فشل السلطة العسكرية في إدارة شؤون البلاد.
الخرطوم - سبوتنيك. وقال الفاضل، لـ"سبوتنيك" اليوم الأحد، إن "نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي وقائد قوات الدعم السريع، درج باستمرار على توجيه اتهامات مبهمة لجهات غامضة يشير إليها كطرف ثالث يقف وراء الأحداث التي تقع في دارفور"، ويصفهم أحيانا بـ "تجار الحروب"، وتارة يفسر الأمر وفق نظرية المؤامرة، بأن السودان يتعرض لمؤامرات غير مسبوقة من أبنائه بدون أن يسميهم".
وشهدت بعض ولايات دارفور خلال الشهور الماضية صراعات قبلية راح ضحيتها مئات المواطنين، ولم تصدر الجهات الرسمية أي إحصاء بأعداد القتلى والجرحى خلال هذه النزاعات المسلحة بين القبائل.
وعاب الفاضل على قائد قوات الدعم السريع الإدلاء بتصريحات غامضة، وقال إنه "رغم أن دقلو، من موقع مسؤوليته في الدولة وما يتيحه له هذا الموقع من معلومات، ينبغي أن يسمي الأشياء بأسمائها بدلا من أن يذهب إلى اتخاذ إجراءات عملية ضد من ظل يصفهم بالأيدي الخبيثة والطرف الثالث".

وتابع الخبير: "ذلك الطرف الذي لا يقوى أو لا يريد دقلو أن يسميه في تقديري هي أذرع الحركة الإسلامية العسكرية والأمنية الموازية لأجهزة الدولة الرسمية والتي تحيط به الآن إحاطة السوار بالمعصم، وهي نفس الجهات التي قال عنها دقلو إنها قد زجت بعناصره ورمت بها في فخ مجزرة فض اعتصام القيادة العامة الشهيرة في الثالث من يونيو 2019، واعتقد أن الهروب للأمام في مثل هذه القضايا الشائكة والمعقدة لن يفيده في شيء سواء نأي بنفسه عن الخرطوم في هذا الظرف أم لا".

ويقوم نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دقلو حاليا بجولة في مناطق دارفور التي عانت من نزاعات مسلحة أبرزها ولاية غرب دارفور على حدود دولة تشاد، وقال دقلو أثناء زيارته لمنطقة جبل مون إن "الاقتتال الجاري في دارفور حاليا عبارة عن فتنة ويتطلب الأمر الوقوف والتفكير بعمق لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء هذه الصراعات بين القبائل التي تؤدي لزعزعة أمن السودان"، متهما جهات داخل البلاد بالتحريض على الاقتتال بين القبائل، وشدد على ضرورة "مواجهتها واقتلاع جذورها".
صورة أرشيفية لبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لحفظ السلام في إقليم دارفور بالسودان يوناميد - سبوتنيك عربي, 1920, 15.06.2022
السودان... ولاية شمال دارفور تطالب المنظمات الدولية بتدخل عاجل
وفي الوقت نفسه، اعترف دقلو بحصول تقصير من الحكومة في بسط الأمن في دارفور، وعلى صعيد ملاحقة المجرمين لأسباب تعود للانتماءات القبلية، وأكد أن قوات الدعم السريع لن تسمح باستمرار هذه الفوضى الجارية في دارفور.
وعبر دقلو عن أسفه للأحداث الدامية التي جرت، خلال الأشهر الماضية، في غرب دارفور والتي كانت مثالا للتعايش السلمي بين القبائل، وأشار إلى أن مدينة الجنينة وحدها تضم 43 قبيلة تعيش في سلام قبل توقيع اتفاقية جوبا لسلام السودان ومن ضمنها تحقيق السلام في دارفور.
ولفت إلى أنه وبرغم اتفاق السلام، فقد انتشرت النزاعات بواسطة جهات تريد زعزعة الأمن والاستقرار في دارفور ومختلف أنحاء البلاد.
وأشرف نائب رئيس مجلس السيادة خلال زيارة الحالية لإقليم دارفور على عدة اتفاقيات صلح وسلام بين بعض القبائل المتصارعة منها قبيلتي الرزيقات والمساليت، الأرنقا والرزيقات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала