رئيسي: خطوات إسرائيل من أجل تطبيع علاقاتها مع بعض دول المنطقة لن تجلب لها الأمن على الإطلاق

© AFP 2022 / -الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يستقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في طهران 26 يوينو/ حزيران 2022
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي يستقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في طهران 26 يوينو/ حزيران 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.06.2022
تابعنا عبرTelegram
قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الأحد، إن "إيران والعراق يؤكدان على ضرورة دعم السلام والاستقرار في المنطقة من خلال عمل مشترك بين قادتها".
وأضاف رئيسي، في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي: "نرحب بالحوار بين دول المنطقة من أجل إيجاد حلول للمشاكل"، مؤكدا أن "التدخل الأجنبي لا يحل المشاكل في المنطقة بل يزيدها"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.
وذكر أن "خطوات الكيان الصهيوني من أجل تطبيع علاقاته مع بعض دول المنطقة لن تجلب له الأمن على الإطلاق".
وألمحت باربرا ليف، أكبر دبلوماسية لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الأمريكية، في جلسة استماع في مجلس النواب، إلى أن زيارة الرئيس جو بايدن للمنطقة الشهر المقبل قد تؤدي إلى مزيد من خطوات التطبيع من قبل الدول العربية تجاه إسرائيل.
إلى ذلك، قالت صحيفة عبرية إن إسرائيل تسابق الزمن للتوصل إلى تفاهمات مع السعودية بشأن تطبيع العلاقات بين البلدين قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمنطقة بين 13- 16 من الشهر المقبل.
وأضافت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "على خلفية الزيارة، يجري سباق مع الزمن خلف الكواليس في محاولة للتوصل إلى تفاهمات تطبيع مع السعودية، والهدف حل القضية حتى قبل وصول بايدن إلى الشرق الأوسط".
وتابعت: "النظام الإسرائيلي بأكمله - من الجيش، إلى الموساد، ومجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية - يشارك في المساعي مع السعودية".
وبحسب "يديعوت"، تعتقد إسرائيل "أن هناك فرصة للتوصل إلى تفاهمات مع الرياض بشأن "إجراءات تطبيع صغيرة إلى متوسطة"، مثل السماح للرحلات الجوية الإسرائيلية بالسفر في أجواء السعودية، والسماح للحجاج الإسرائيليين بالطيران إلى المملكة لأداء فريضة الحج".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала