وسط تبادل الاتهامات بخرقها... ما مصير الهدنة في اليمن؟

وسط تبادل الاتهامات بخرقها... ما مصير الهدنة في اليمن؟
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤولون في جماعة "أنصار الله" اليمنية، إن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية "يحضر لمعركة قادمة مفاجئة ومرحلة جديدة من العدوان والحصار"، مؤكدا أن الشعب اليمني يعد نفسه للحرب كما يعد نفسه للسلام.
وشدد عضو المجلس السياسي الأعلى التابع لـ "أنصار الله" محمد النعيمي، على أن "تحالف العدوان ليس بوارد التحضير لمسارٍ يؤسس للسلام في اليمن والمنطقة"، مؤكدا أنه "لم يف بالتزامات الهدنة الإنسانية وهذا الأمر بحد ذاته مقدمة لتفجير الوضع".
وكان زعيم جماعة "أنصار الله" اليمنية، عبد الملك الحوثي، دعا في وقتٍ سابق، التحالف العربي بقيادة السعودية، لإيقاف عملياته العسكرية متعهداً بالتصدي لمحاولاته السيطرة على العاصمة صنعاء.

في هذا السياق، قال المدير التنفيذي لمنظمة "اليمن أولا"، عبد الكريم الآنسي، إن "جماعة أنصار الله سبب كل الكوارث التي تتواجد على الساحة اليمنية طيلة الفترة الماضية، بسبب إما لرفضهم لمبادرة السلام وإما لتصعيدهم وخرقهم لكل الهدن بشكل ٍمتزايد".

وأشار إلى أن "جهود المبعوث الأممي والمبعوث الأمريكي وكذلك وساطة سلطنة عمان ووساطة عدة دول كفيلة تعري جماعة "أنصار الله" بأنها لا تقبل بتحقيق السلم العام لليمن".
وأكد "الآنسي" على ضرورة أن لا يخضع الملف الإنساني وفتح المعابر للابتزاز السياسي الذي تقوم به هذه الجماعة"، بحسب قوله.

من ناحيةٍ أخرى، قال المستشار بوزارة الإعلام توفيق الحميري، إن جماعة "أنصار الله" ملتزمة بالهدنة، لافتا إلى أنه في حال أي محاولة للتلاعب أو خرق لهذه الهدنة، فإن من سيخسر هو التحالف العربي بقيادة السعودية.

وأكد أن جماعة "أنصار الله" استجابت لهذه الهدنة حفاظاً وتمهيداً للوصول إلى سلامٍ حقيقي.
وأشار الحميري إلى "أن الجيش واللجان الشعبية استفادت من الهدنة بشكل كبير جداً وذلك من خلال إعادة الانتشار وتجهيز منظومات الدفاع الجوي وتوزيع التقنيات القتالية على مختلف الجبهات بأريحية، مهدداً التحالف العربي بأنه إذا فكر أو حاول تنفيذ أي تحركات وخرق الهدنة فسترد جماعة أنصار الله رداً قوياً".
يمكنكم متابعة المزيد عبر برنامج بوضوح
إعداد وتقديم: نوران عطاالله
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала