الإكوادور.. الاحتجاجات تهدد بتوقف إنتاج النفط

© AFP 2022 / MARTIN BERNETTIالمظاهرات في الأكوادور
المظاهرات في الأكوادور - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الطاقة في الإكوادور، الأحد، أن إنتاج النفط في الإكوادور بلغ "مستوى حرجا" وسيتوقف في غضون 48 ساعة، في حال استمرت الاحتجاجات والحصار في البلاد.
وقالت الوزارة في بيان، "في حال استمر هذا الوضع سيتوقف إنتاج البلاد من النفط في أقل من 48 ساعة".
وأضافت، "فقد أدى التخريب والاستيلاء على الآبار وإغلاق الطرق إلى منع نقل الإمدادات، لمواصلة العمليات".
وتابعت، "اليوم تظهر الأرقام انخفاضا بأكثر من 50%" في الإنتاج الذي كان حتى 12 يونيو حوالى 520 ألف برميل يوميًا".
وتمتلك الإكوادور موارد هيدروكربونية كبيرة، ويُعتبر النفط المُنتج الرئيسي الذي تصدّره البلاد.
كان الرئيس الإكوادوري، غييرمو لاسو، ألغى أمس الأحد، المرسوم الذي أعلن بموجبه في 20 يونيو الجاري حالة الطوارئ في 6 مقاطعات لمواجهة احتجاجات السكان الأصليين ضد حكومته.
الشرطة تحرس المحتجزين داخل أحد السجون في الإكوادور - سبوتنيك عربي, 1920, 24.06.2022
الجيش الإكوادوري يعلن إصابة 17 جنديا بهجوم على قافلة غذائية
وقال الرئيس إنه بقراره ذلك يرغب في ضمان خلق مساحات للسلام، يمكن من خلالها للإكوادوريين استئناف أنشطتهم تدريجيا.
وبدأت احتجاجات اتحاد الشعوب الأصلية في الإكوادور ضد السياسات الاجتماعية والاقتصادية لقيادة البلاد في 13 يونيو/ حزيران الجاري، بمظاهرات صغيرة في 11 منطقة واكتسبت قوتها في اليوم التالي، عندما احتجزت الشرطة الزعيم الكونفدرالي ليونيداس عيسى لمدة 24 ساعة، بتهم عرقلة الخدمات العامة.
ووضع المتظاهرون قائمة من 10 مطالب للحكومة، بما في ذلك تجميد أسعار الوقود، ووقف خصخصة أصول الدولة، وحظر توسيع مناطق الامتياز لشركات التعدين، ومساعدة العائلات المحتاجة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала