السودان بصدد استدعاء السفير الإثيوبي والشكوى لمجلس الأمن احتجاجا على إعدام 7 من جنوده

© AP Photo / Hussein Mallaقوات الدعم السريع في السودان
قوات الدعم السريع في السودان - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
تابعنا عبرTelegram
يعتزم السودان استدعاء السفير الإثيوبي لديه، احتجاجا على إعدام 7 جنود سودانيين من قبل الجيش الإثيوبي كان قد اختطفهم الأسبوع الماضي، كما شرع في تقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن والمنظمات الدولية ذات الصلة.
الخرطوم - سبوتنيك. وأعلنت وزارة الخارجية السودانية، في بيان اليوم الاثنين، أن السودان سيستدعي سفيره لدى إثيوبيا فوراً للتشاور، وكذلك السفير الإثيوبي في الخرطوم لإبلاغه "بشجب وإدانة إعدام 7 جنود سودانيين ومواطن مدني كان قد تم اختطافهم من داخل الأراضي السودانية بتاريخ 22 حزيران/يونيو الجاري، واقتيادهم إلى داخل الأراضي الإثيوبية وقتلهم والتمثيل بجثثهم على الملأ" .
وتابع البيان أن "الخارجية شرعت في تقديم شكوى رسمية لمجلس الأمن والمنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة"، كما نددت الوزارة "بأشد العبارات ما أقدم عليه الجيش الأثيوبي من جريمة نكراء تجافي مبادئ القانون الإنساني الدولي".
وأشار إلى أن "السودان يستضيف أكثر من مليوني مواطن أثيوبي ينعمون بمعاملة كريمة ويتقاسمون مع الشعب السوداني موارده ولقمة عيشه في كرم وتسامح".
عناصر من الجيش السوداني يدمرون أسلحة مصادرة  - سبوتنيك عربي, 1920, 26.06.2022
السودان يتهم إثيوبيا بإعدام 7 جنود.. والجيش يقول إن الواقعة لن تمر دون رد
وكانت وسائل إعلام سودانية، قد أعلنت مؤخرا، إصابة جندي سوداني وفُقدان 7 في اشتباكات وقعت الخميس الماضي، على الحدود السودانية الإثيوبية فيما كانت القوات السودانية تمشط شرق منطقة الأسرة بمحلية القريشة على الحدود بين البلدين.
وكان الجيش السوداني قد أعاد انتشاره بطول الحدود مع أثيوبيا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2020، حيث سيطر على مساحات من الأراضي الزراعية اتهم السودان إثيوبيا باحتلالها طوال 26 عاما.
وشهدت العلاقة بين الخرطوم وأديس أبابا توترات نهاية عام 2020 على خلفية إعادة انتشار الجيش السوداني في مناطق تعتبرها إثيوبيا جزءا من أراضيها، في أزمة تخللتها مناوشات مسلحة. وفيما تؤكد الخرطوم أنها استردت مناطق سودانية، استولت عليها ميلشيات إثيوبية عام 1995، طالبت أديس أبابا بعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه لحل النزاع سلميا.
وتتنازع الخرطوم وأديس أبابا على أراضي منطقة الفشقة التي تبلغ مساحتها نحو 12 ألف كيلومتر مربع، حيث يدعي كل من الجانبين أن الفشقة جزء من أراضيه، لكنها تخضع حاليا لسيطرة السودان، الذي أعلن مطلع العام الحالي استعادة كامل أراضيه الحدودية من إثيوبيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала