خبير: تركيا تحرص على علاقاتها الاقتصادية مع موسكو وترفض مبدأ سياسة العقوبات

خبير: تركيا تحرص على علاقاتها الاقتصادية مع موسكو وترفض مبدأ سياسة العقوبات
تابعنا عبرTelegram
قال المتحدث باسم الرئاسة التركي، إبراهيم كالين، إن "التحركات الروسية في أوكرانيا ليست عرضية وقد سبقتها تحركات من جانب الغرب".
وأكد كالين، في مقابلة تلفزيونية، أن تركيا "لن تشارك في العقوبات التي يفرضها الغرب على روسيا على خلفية عمليتها العسكرية الجارية في أوكرانيا"، موضحاً أن "العقوبات ستضر أول ما ستضر بالاقتصاد التركي، ونحن لا نريد ذلك".
يقول الباحث في العلاقات الدولية، والخبير في الشأن التركي، محمود علوش، في حديث لبرنامج "حول العالم" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

"الرفض التركي للانخراط في العقوبات على روسيا ينبع بالدرجة الأولى من حرص أنقرة على علاقاتها الاقتصادية العميقة مع موسكو، فضلاً عن رغبتها في الحفاظ على وضعها كوسيط مقبول في الصراع. كما أن أنقرة تُعارض من حيث المبدأ سياسة العقوبات، وسبق أن تعرّضت لعقوبات أمريكية وأوروبية".

ويشير علوش إلى أن:
"موقف أنقرة الرافض للعقوبات يكتسب أهمية كبيرة بالنسبة لموسكو. لقد تحولت تركيا إلى ملجأ لرؤوس الأموال الروسية وهذا الأمر يُعطي دفعة مهمة للاقتصاد التركي في الوقت الحالي".
التفاصيل في الملف الصوتي..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала