وسط استعدادات دولية لاستئناف المفاوضات... ما دلالات استضافة قطر محادثات النووي بين إيران وأمريكا؟

© AFP 2022 / KARIM JAAFARعلم إيران
علم إيران - سبوتنيك عربي, 1920, 27.06.2022
علم إيران
تابعنا عبرTelegram
في وقت يستعد الفرقاء السياسيين لاستئناف المفاوضات النووية بين إيران والمجموعة الدولية والولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت طهران اختيار قطر لإجراء المفاوضات النووية غير المباشرة مع أمريكا حول استئناف العمل بالاتفاق النووي الإيراني الموقع عام 2015، والذي انسحبت منه واشنطن في 2018.
ونقلت وكالة "إسنا" الإيرانية عن محمد مرندي مستشار الوفد الإيراني للمفاوضات النووية قوله إن بلاده اختارت قطر مكاناً للمفاوضات لأنها "بلد صديق".
وطرح البعض تساؤلات بشأن أسباب اختيار دولة قطر لرعاية هذه الجولة من المفاوضات، وإمكانية نجاحها في هذه المهمة في ظل خبرتها الطويلة في إدارة مثل هذه الملفات.
وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، ونظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني - سبوتنيك عربي, 1920, 23.05.2022
وزير الخارجية الإيراني ونظيره القطري يتناولان مستجدات محادثات الاتفاق النووي
قطر والملف النووي
واجتمع السفير الإيراني في الدوحة حمید رضا دهقاني، أمس الأحد، مع نائب وزیر الخارجیة القطري للشؤون الإقلیمیة عبد العزیز الخلیفي. وکتب دهقاني عبر تغریده علی حسابه في "تویتر"، اليوم الاثنين، إنه التقی الخلیفي وبحث معه تعمیق العلاقات الثنائية وتوسیعها.
ويتوجه كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري إلى العاصمة القطرية الدوحة غدا الثلاثاء، في وقت كشفت وسائل إعلام عن زيارة المبعوث الأمريكي الخاص لإيران​، ​روبرت مالي،​ إلى ​الدوحة​ مساء اليوم الاثنين.
ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية، عن مصدر مطلع في وزارة الخارجية، قوله إن "كبير المفاوضين الإيرانيين علي باقري يتوجه إلى الدوحة غداً الثلاثاء"، دون المزيد من التفاصيل.
من جهتها، نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر، أن "المبعوث الأمريكي الخاص لإيران​، ​روبرت مالي​، من المتوقع أن يصل إلى العاصمة القطرية ​الدوحة،​ اليوم الاثنين، وسيجتمع مع وزير الخارجية القطري، محمد بن ​عبدالرحمن آل ثاني​".
وبحسب الوكالة، أشار مسؤول إيراني الى أن "كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين، ​علي باقري كني​، سيكون في الدوحة لاجراء محادثات يومي 28 و 29 يونيو/ حزيران الجاري".
خبرة ومكانة قطرية
اعتبر المحلل السياسي القطري، عبد الله الخاطر، أن "اختيار دولة قطر من أجل استضافة المشاورات غير المباشرة بين إيران وأمريكا، بعد الاتفاق على استئنافها، يؤكد على بروز المنطقة على الصعيد العالمي، ومدى أهميتها لأمن العالم اقتصايا وماليا".
وبحسب حديثه لـ"سبوتنيك"، فقد "باتت للمنظقة برمتها دور أساسي في أمن الطاقة والطاقة النظيفة، وكذلك دور عالمي في المشاريع والاستثمارات، إضافة إلى دور قطر المتميز في مجال الوساطة وثقة العالم وجميع الأطراف بنزاهتها، والتزامها المطلق لصالح الأمن والسلم الدوليين".
وتابع: "تمتلك دولة قطر سمعة وخبرة ورصيد ضخم في حل النزاعات، وتمكين مختلف أطراف القضايا المتنازع عليها من التحاور والتفاوض وتبادل الرؤى والحلول الطروحة للقضايا الدولية".
وأكد عبد الله الخاطر أن "قطر باتت الملاذ الآمن للكثير من دول العالم من أجل حل القضايا سلميا، وأصبحت البيئة الآمن لتحقيق التوافق حول أهم القضايا العالمية، وهو ما أثبتته التجارب السابقة في الكثير من الملفات أهمها ملف "طالبان" الأخير".
المرشد الأعلى الإيراني، آية الله يلتقي مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في العاصمة الإيرانية طهران، 12 مايو/ أيار 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.05.2022
إيران تنفي "الرواية القطرية" بشأن الملف النووي
ترحيب إيراني
بدوره، قال المحلل السياسي الإيراني، الدكتور عماد ابشناس، أن "طهران ترحب باستضافة قطر للمحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها دولة صديقة، ولها خبرة في هذا المجال".
وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك" أن "النقطة الأساسية لعدم اختيار دولة أوروبية من أجل استئناف المفاوضات بين المجموعة الدولية وطهران، هي إغلاق الأوروبيين لأجوائهم أمام روسيا، ومنع طائرة وزير الخارجية من العبور للمشاركة في عدة مؤتمرات دولية".
وتابع: "وباعتبار أن روسيا عنصر أساسي في هذه المفاوضات، فلا يمكن القبول تحت أي حال من الأحوال بمكان لا يمكن لأحد الأطراف الرئيسية المفاوضة الوصول إليه".
واستبعد الدكتور ابشناس أن "يكون سبب اختيار قطر لعقد جلسات التفاوض بشأن الملف النووي، يعود إلى أية أمور سياسية أو دبلوماسية بين قطر وفيينا".
ومن المقرر أن تشهد الأيام القليلة المقبلة عقد اجتماع خاص بمفاوضات إحیاء الاتفاق النووي في العاصمة القطرية بمشارکة وفود من إيران والولایات المتحدة والاتحاد الأوروبي، بحسب وكالة إسنا.
وأعلن منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، السبت الماضي، أن المفاوضات بين إيران والقوى الدولية حول إعادة إحياء الاتفاق النووي ستُستأنف خلال الأيام القليلة المقبلة، داعيا الولايات المتحدة إلى رفع العقوبات عن إيران.
وقال بوريل: "قررنا نحن وإيران استئناف المحادثات حول الاتفاق النووي خلال الأيام المقبلة"، مضيفا: "التوصل إلى اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني أمر مهم للغاية للعالم كله".
وتابع: "نحتاج إلى تسريع وتيرة العمل بشأن المحادثات النووية التي توقفت منذ آذار/ مارس الماضي"، منوها بأنه "يجب العودة للاتفاق النووي الإيراني من أجل التعاون في مجالات عديدة مع إيران منها النفط والغاز".
وفي مارس/آذار الماضي، توقفت المفاوضات التي انطلقت قبل ذلك بعدة أشهر في العاصمة النمساوية فيينا في محاولة لإعادة إحياء الاتفاق النووي الموقع بين القوى الكبرى وطهران في 2015، والذي انسحبت منه واشنطن عام 2018 في عهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الذي أعاد فرض عقوبات قاسية على طهران، ما دفع الأخيرة لإعلان التخلي عن التزاماتها النووية بموجب الاتفاق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала