أول رد روسي على انضمام فنلندا والسويد للناتو

أول رد روسي على انضمام فنلندا والسويد للناتو
تابعنا عبرTelegram
نناقش في هذه الحلقة: تركيا توافق على انضمام السويد وفنلندا إلى "الناتو"؛ وفد عسكري روسي رفيع المستوى يبحث في الجزائر التعاون العسكري الثنائي؛ ماكرون يخبر بايدن موقف السعودية والإمارات من زيادة إنتاج النفط.
وقعت تركيا والسويد وفنلندا، مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بعد تعهد البلدين بتبديد مخاوف تركيا الأمنية وتعهدهما بالتعاون معها في مكافحة "الإرهاب".
وفي أول رد روسي رسمي على هذا الموضوع، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا لـ " سبوتنيك":

"يبدو لي أن الدول الأعضاء في الناتو تعيد تأكيدها على التناقضات المطلقة، إن منطق الليبرالية الذي ينتهجه الغرب يتضمن تناقضا واضحا بين أن يتم اتخاذ القرار دفعة واحدة، أو أنه لا يزال قيد الدراسة وليس هناك أي خيار آخر، هناك مظهر آخر من مظاهر المنطق ذاته، يجب اتخاذ القرار، أما كيفية اتخاذه ومن سيقوم بصنع هذا القرار وهل هو ضروري أم لا .. فهذا أمر ثانوي، وبعد ذلك يتم اختيار الآليات اللازمة لاعتماد القرار وتنفيذه، يبدو أن كل التعددية ممكنة فقط ضمن الحدود المخصصة لهم، أقول لكم إنه يوجد ملعب سياسي للأطفال، حيث يمكنهم التحدث مع رؤاهم البديلة، أما عندما ينتقلون إلى المكان الآخر الذي يجلس فيه الكبار، عندئذ يجب عليهم أن يؤدوا القسم فقط على تلك القرارات التي تم اتخاذها بوضوح".

روسيا توقع صفقات أسلحة مع الجزائر

بحث السيد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري، بمقرّ الأركان، مع المدير العام للشركة الروسية "روس أبورون إكسبورت"، السيد ألكسندر ميخييف، تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، والسبل والوسائل الكفيلة بالارتقاء به إلى مداه المنشود.
حول هذا التعاون العسكري بين البلدين، قال الخبير العسكري الجزائري، العميد العربي شريف عبد الحميد، لـ "بلا قيود":
"ستتوج هذه الزيارة بتوقيع عقود وصفقات استراتيجية مهمة جدا، واقتناء منظومات حديثة، لتعزيز قوة الجيش الجزائري الذي يواجه تهديدا من إسرائيل، ودول حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وروسيا منذ استقلال الجزائر حليفنا القوي الذي ساعدنا على تقوية الجيش وتطوير خبراته".
التفاصيل في الملف الصوتي....
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала