تركيا تغير موقفها وتدعم ترشيح فنلندا والسويد للانضمام إلى حلف "الناتو"

29~6 Sputnik World
تابعنا عبرTelegram
وافقت تركيا، الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، على دعم ترشح السويد وفنلندا لعضوية الحلف.
وكانت أنقرة قد عارضت في البداية انضمامهما للحلف بسبب استعداد الدولتين لاستضافة مسلحين أكراد معارضين لها. ولم تستطع السويد وفنلندا الانضمام إلى الناتو دون دعم تركيا.
ووقّع وزراء خارجية الدول الثلاث اتفاقية أمنية مشتركة تناولت مخاوف تركيا.
وقال أمين عام الناتو ينس ستولتنبرغ إن السويد وافقت على تكثيف عملها بشأن طلبات تركيا لتسليم المسلحين المجرمين المشتبه بهم. وأضاف أن الدولتين الاسكندنافيتين سترفعان أيضا قيودهما على بيع الأسلحة إلى تركيا.
في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" قال علي المرعبي رئيس تحرير مجلة كل العرب التي تصدر في باريس، إنه من البداية كانت تركيا تعارض انضمام فنلندا والسويد لحلف الناتو حتى تقوم بالتمكن من تحقيق مطالبها بحظر أنشطة حزب العمال الكردستاني بهذين البلدين، وبالتالي كان الاعتراض تكتيكيا منذ البداية وبالفعل استطاعت على ما يبدو تنفيذ مطالبها وذلك من خلال المفاوضات وعبر التدخل الأمريكي في قمة الناتو المنعقدة بإسبانيا.
وأضاف المرعبي أن الخطوة تؤدي إلى فتح جبهات جديدة فيما يتعلق بالأزمة في أوكرانيا، ويبدو أن الخطوة كذلك لزيادة الضغط على روسيا ولاستفزازها بما يشكل خطرا على الأمن الروسي داخل حدودها الوطنية، والناتو بذلك يريد أن يجر روسيا إلى مزيد من التصعيد.
توجيه تهمة الإرهاب رسميا لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي و33 شخصا آخرين في تونس
وجه القضاء التونسي رسميا تهمة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي" إلى 33 شخصا بينهم رئيس حركة "النهضة" ورئيس البرلمان المنحل راشد الغنوشي.
تأتي الاتهامات على خلفية اغتيال النائبين السابقين في البرلمان التونسي شكري بلعيد ومحمد البراهمي.
واغتيل كل من بلعيد والبراهمي، وهما أحد أبرز المعارضين للحكومة التي قادتها حركة النهضة إبان انتخابات 2011، على أيدي مسلحين أمام مقر سكنهما.
كما وجه القضاء اتهاما لهؤلاء الأشخاص بتشكيل جهاز سري يهدد أمن الدولة التونسية.
واتهمت حركة النهضة الرئيس التونسي قيس سعيد باستهداف الغنوشي وعائلته ومحاولة استخدام القضاء لصالحه.

ويعاني القضاء التونسي من أزمة بعد أن عزل الرئيس سعيد 57 قاضيا دون تحقيق معهم وهو ما أدى الى دخول القضاة في إضراب عن العمل والمطالبة بتراجع الرئيس عن قراره.

في حديثها لـ"عالم سبوتنيك" قالت فاطمة كمون المحللة السياسية والحقوقية التونسية إن قاضي التحقيق الأول وجه سبع عشرة تهمة من بينهم الانتماء إلى تنظيم إرهابي وغسيل الأموال، وذلك يتطلب إعادة النظر في كل الملفات من هذا النوع بعد صمت طويل قرابة ثماني سنوات، وهذه التهم الصادرة تأتي في وقت استمرار إضراب القضاة عن العمل للأسبوع الرابع.

وأضافت كمون أن: "هذه التهم الصادرة يمكن أن نقرأها على أنها محاولة لإرضاء بعض الخصوم السياسيين ويمكن أن نقرأها على أساس أنها تحمل صبغة سياسية أي هي تهم سياسية وليست قضائية باعتبار أن هذه الملفات شهدت كثيرا من التجاذبات".

انطلاق اجتماعات رئيسي مجلسي الدولة والنواب الليبيين في جنيف برعاية أممية
انطلقت الاجتماعات التي دعت إليها المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري والوفود المرافقة لهما بمقر الأمم المتحدة في جنيف .

وقالت وليامز في كلمتها بالاجتماع إنه قد حان الوقت لبذل جهد أخير وشجاع لضمان تنفيذ هذه التسوية التاريخية حيث سيجري بحث الجدول الزمني لإجراء انتخابات وطنية في أقرب وقت.

من جانبه قال عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي إن الاجتماعات التشاورية فرصة لتقريب وجهات النظر بين أعضاء اللجنة المكلفة بالقاعدة الدستورية.
وقال رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، إن العملية الانتخابية تتطلب عدة شروط حتى تكون شفافة وواضحة.
وأضاف أن هذه العملية تتطلب أن تعمل مفوضية الانتخابات بشكل مهني، بعيدًا عن التدخلات السياسية.

في حديثه لـ"عالم سبوتنيك" قال عبد العزيز إغنية المحلل السياسي الليبي إن الأمم المتحدة تحاول الضغط على المجلسين لإرساء القاعدة الدستورية بمن يُسمح له الترشح وما هي الشروط المناسبة لولوج الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وأهم النقاط الخلافية بالفعل هي ترشح العسكريين وترشح مزدوجي الجنسية وهي نقاط خلافية حادة.

وعبر إغنية عن اعتقاده بعدم جدوى هذه الجولة الأممية لغياب أطراف أخرى فاعلة من المشهد الليبي عن فعاليات إصدار هذه القاعدة الدستورية التي يبدو أنها يتم تفصيلها لأجل المجلسين فقط: الدولة والنواب، فضلا عن أن كل طرف ممن ينخرطون في هذه الجلسات له شروطه الخاصة والشروط كلها متقاطعة بينما الشارع الليبي يزداد غضبا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала