صحيفة: إيران تعتقل قائدا كبيرا في الحرس الثوري بتهمة التجسس لصالح إسرائيل

© AFP 2022 / -قادة الحرس الثوري الإيراني في فاعدة عسكرية تحت الأرض
قادة الحرس الثوري الإيراني في فاعدة عسكرية تحت الأرض - سبوتنيك عربي, 1920, 29.06.2022
تابعنا عبرTelegram
ألقت السلطات الإيرانية القبض على قائد كبير في الحرس الثوري، سرا، في خضم سلسلة من التخبطات الأمنية والمواجهات غير المباشرة بين طهران وتل أبيب، وفي إطار حملة "لتطهير المؤسسة العسكرية"، بحسب تقارير غربية.
ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤولين إيرانيين قولهم، إن السلطات في طهران اعتقلت العميد علي ناصري، سرا، بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.
ووفقا للصحيفة، جاء توقيف ناصري بعد شهرين من اعتقال "عشرات من موظفي برنامج تطوير الصواريخ التابع لوزارة الدفاع للاشتباه في تسريب معلومات عسكرية سرية"، بما في ذلك مخططات تصميم الصواريخ، إلى إسرائيل.
خلال العام الماضي، كثفت إسرائيل نطاق وتواتر هجماتها داخل إيران، بما في ذلك المواقع النووية والعسكرية التي كان جهاز استخبارات الحرس الثوري مسؤولا عن حمايتها.
القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي - سبوتنيك عربي, 1920, 25.06.2022
قائد الحرس الثوري: الاستخبارات الناجحة تستخرج استراتيجية العدو من فكره وتخطط لمواجهتها
في الأسبوع الماضي، أقالت طهران رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري حجة الإسلام حسين طائب، وذلك بعد سلسلة من والحوادث المريبة التي طالت ضباطا في الحرس الثوري، أو عاملين في المجال النووي.
تأتي هذه الإقالة بعد سلسلة من عمليات الاغتيال طالت مسؤولين في الحرس الثوري وعلماء نوويين، ويعتقد البعض أن الإقالة ناجمة عن فشل الحرس في مواجهة هذه الاغتيالات المنسوبة إلى إسرائيل.
وقال أحد المسؤولين الإسرائيليين لـ"نيويورك تايمز" إن جزءا من استراتيجية تل أبيب، ينطوي على كشف إخفاقات الحرس الثوري في حربه السرية مع إسرائيل على أمل أن تؤدي إلى صراع بين القادة السياسيين ومؤسسة الدفاع والاستخبارات في إيران.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала